سعودي يخترع جهازا لاستخراج الكهرباء من الارض

المحطات التي ستعمل بتكنولوجيا الاختراع ستكون اقل تكلفه

المحطات التي ستعمل بتكنولوجيا الاختراع ستكون اقل تكلفه

تحرص دول كثيرة على الاعتماد على الطاقة الشمسية او الهوائية عوضا عن البترول وهذا ما تحرص عليه المملكة العربية السعودية في وقتنا الحالي، وقد وثق رجل الأعمال فهد السعيد براءة اختراعه من الولايات المتحدة الأمريكية لمدة 50 عاما لتوليد الطاقة الكهربائية من باطن الأرض، وعدم الاعتماد على البترول في تشغيلها.

الاختراع نافذة امل


سيفتح الاختراع نافذة أمل للشركات العاملة في السعودية لتشغيل الكهرباء بأقل تكلفة، ليساهم في إضافة الخدمات في المخططات السكنية التي تعاني من عدم توفر الكهرباء.
 
واكد السعيد أن تكاليف المحطات التي تعمل بتكنولوجيا الاختراع ستكون الأقل بين تكاليف المحطات التي تعمل بالتكنولوجيا القديمة حيث إن المحطة ذات قدرة إنتاجية 1000 ميجاوات وتعمل بتكنولوجيا الاختراع تكلف 2.5 مليار ريال، أما المحطات التي تعمل بتكنولوجيا احتراق الغاز والنفط وذات قدرة إنتاجية 1000 ميجا وات تصل إلى 5 مليارات ريال ، أما تكنولوجيا الخلايا الضوئية وقوة الرياح فإنه لا يمكن تأسيس محطات منها بهذه القدرات الإنتاجية.