سعودية تكتشف علاجا جديدا للسرطان

طبيبة سعودية بجامعة طيبة تكشف علاج للسرطان

طبيبة سعودية بجامعة طيبة تكشف علاج للسرطان

جامعة طيبة

جامعة طيبة

في كل مره يلمع اسم طبيبة اكتشفت علاجاً لمرض ما يجعلها في مقدمة طوابير المكتشفات في عالم الطب سواء في موطنها المملكة العربية السعودية او في دول الابتعاث ومن هذه الاسماء العالمية كانت غادة المطيري وحياة سندي وغيرها من الاسماء التي فرضت وجودها في عالم الطب...

طبيبة تخترع علاجا لبعض الأورام السرطانية!


نالت الدكتورة نجلاء بنت سعد الردادي عضو هيئة التدريس في قسم الكيمياء بكلية العلوم براءة اختراع من مكتب البراءات السعودي في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، عن اختراعها متراكبات جديدة ذات نشاط بيولوجي فعال في علاج بعض الأورام السرطانية وتأثيرها على الحمض النووي، بعد أن نجحت الأكاديمية في جامعة طيبة في المدينة المنورة  في تكوين متراكبات جديدة للبالديوم والبلاتين مشتقة من بعض المرتبطات الحلقية العملاقة، وتمت دراسة تأثيرها على السمية الجينية وتأثيرها على خلايا الحمض النووي، المستخلصة من الغدة الزعترية (النكفية) في العنق، والموجودة في الماشية.

التركيب الكيميائي الذي اعتمدتها الطبيبة


بعض متراكبات البالديوم والبلاتين الجديدة والمشتقة من بعض المرتبطات الحلقية العملاقة، أثبتت قدرتها على تدمير الحمض النووي واختفائه تماماً. وأرسلت هذه المتراكبات الجديدة لمركز الأبحاث المختصة بالأورام السرطانية، وتم دراسة هذه المتراكبات واختيار أنسبها من ناحية تأثيرها على الأورام السرطانية، ومدى ملاءمتها بالنسبة لحيوانات التجارب، وأثبتت هذه المتراكبات الجديدة قدرتها وفعاليتها في علاج بعض الأورام السرطانية.
 
وتم تعيين التركيب الكيميائي والفراغي للمتراكبات المحضرة باستخدام القياسات الكيميائية المختلفة "ك إكس راي" والتحليل الكيميائي العنصري، والتوصيل الكهربائي المولاري، وأطياف الأشعة تحت الحمراء، وأطياف الأشعة المرئية وفوق البنفسجية، والقياسات المغناطيسية، والتحليل الحراري، وقياسات الرنين النووي المغناطيسي وغيرها من القياسات. وأظهرت نتائج القياسات الطيفية والمغناطيسية أن الشكل الفراغي لكل من متراكبات البالديوم والبلاتين المشتقة من بعض المرتبطات الحلقية العملاقة هو المربع المستوي.