بحث مميز لدكتوره سعودية في مؤتمر عالمي.. فما هو؟

المشي الصحي

المشي الصحي

المشي يعالج الاكتئاب

المشي يعالج الاكتئاب

قدمت الاختصاصية السعودية مشاعل الحمين من قسم العلاج الطبيعي بمستشفى قوى الأمن بالرياض في المؤتمر الدولي السادس للعلاج الطبيعي والصحة النفسية والعقلية المنعقد في مدريد تحت مظلة الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي وجامعة كارلوس الثالث بمدريد بحثا مميزا بعنوان "تأثير المشي على اكتئاب ما بعد الجلطة الدماغية"، وقد تم نشر ملخص البحث في مجلة العلاج الطبيعي الإسبانية.

عن البحث

استعرضت مشاعل في ورقتها تأثير التدريب على المشي على التغيرات المزاجية لدى مصابي الجلطة الدماغية وجودة الحياة، وتأثير الاكتئاب على أداء المرضى من ناحية سرعة المشي وكفاءته.

نتيجة البحث

خلصت الباحثة إلى أن للمشي تأثيرا إيجابيا على معدلات الاكتئاب بين المصابين بالجلطات الدماغية ويحسن من جودة حياتهم، وقد تم إجراء البحث في مستشفى قوى الأمن ومدينه سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية وباستخدام مقاييس نفسية معتمدة عالمياً لقياس الاكتئاب واختبارات إكلينيكية لقياس أداء المشي.

عن المرض

يعد اكتئاب ما بعد الجلطة من التحديات التي يواجهها المريض وتؤثر على تحسن حالته سلبياً، من ناحية إطالة فترة البقاء بالمستشفى والعلاج، وعدم الاستفادة من برامج التأهيل، وقد يمنع الاكتئاب المريض من الالتزام بالبرنامج العلاجي.

احصائيات الاكتئاب

تتراوح نسبة الإصابة باكتئاب مابعد الجلطة الدماغية بين 20 الى 50٪ حسب الإحصائيات العالمية و44٪ حسب دراسة محلية سعودية ؛ وتصيب الحالة الجنسين ولكن قابلية النساء للإصابة أكثر من الرجال، ولا تقتصر قابلية التعرض للاكتئاب على المصابين بالجلطة حديثاً لكنها قد تمتد إلى مابعد 3 سنوات من الإصابة بالجلطة الدماغية.