في أي عمر ينخفض حماس وانفاق المرأة على الازياء!؟

ينخفض حماس المرأة للازياء بعد سن الاربعين

ينخفض حماس المرأة للازياء بعد سن الاربعين

النساء وهوس الموضة والتسوق

النساء وهوس الموضة والتسوق

عندما تبلغ المرأة منتصف سن الأربعين، تعيش تغيرات جذرية، تكاد تشكل اختلافاً كلياً في شخصيتها، لناحية التفكير أو العاطفة أو غيرها من الأمور، نتيجة التبدّل في الهرمونات، كما هو معروف علمياً، ولكن يبدو أن هذا الوضع يطال أيضاً تعامل المرأة مع أزيائها وأناقتها، حيث يتراجع حماس المرأة للأزياء وإنفاقها على الملابس بعد سن الـ 45 عامًا! 

حماس المرأة للأزياء
إن المرأة بطبيعتها تحب دائماً أن تكون أكثر نساء الأرض أناقة وجمالاً لذلك نجدها تقضي معظم أوقاتها بالأسواق، أو أمام شاشات التلفاز لمتابعة أخر صيحات الموضة، فموضوع الأزياء يشغل مساحة كبيرة من وقتها وتفكيرها خاصة في مرحلة المراهقة والسنوات الأولى من الشباب، فهي تحب كثيراً التنوع وتغيير المظهر، وتُعتبر الأزياء حاجة ملحة لعالم المرأة سواء كانت طالبة أو موظفة أو ربة منزل، وكلما كانت المرأة أقل نضجاً أو التزاماً وربما أصغر سناً فأنها تصاب بما يسمى "هوس الموضة". 

تقرير بحثي
أشار تقرير بحثي أجرته مؤسسة "جولدمان ساكس" الأمريكية الى أن إنفاق المرأة على الملابس يصل إلى ذروته في سن 44 عامًا، وبعد ذلك يدخل مرحلة ركود طويلة، على الرغم من أن دخل المرأة في هذه الفترة يصل إلى أعلى مستوى له وكذلك حياتها المهنية، فيما تصبح المتطلبات الاجتماعية في حياتها أكثر، أي أن حماس المرأة للأزياء يتراجع بعد سن الـ 45 عامًا. 

الموضة وسن ما بعد الأربعين
يؤكد المختصون في علم الاجتماع أن فترة الأربعينات هي أفضل فترات الحياة لما ينعم به الإنسان من الراحة والهدوء، إلا أن الموضة يكون لها دور في تلك الفترة لتصبح المرأة أمام معادلة صعبة للحفاظ على سحر إطلالتها في هذا العمر، فتبحث النساء دائما في هذه السن عن الراحة والأناقة التي تتلاءم مع مهامهن في البيت أو العمل.

ومن جانب آخر تتوجه علامات الأزياء النسائية دائمًا نحو تسويق سلعها لدى النساء الأصغر سنًا، وتجد النساء في سن ما بعد منتصف الأربعين نفسها في فخ، فهي لا ترى نفسها وقورة في الأزياء التي تخاطب صغيرات السن، وفى الوقت نفسه هي ليست كبيرة لهذه الدرجة التي تجعلها ترتدي الملابس المطروحة للنساء الأكبر سنًا، ولا تريد أن تكون عالقة مع الموضات المخصصة لكبار السن، التي تجعلها أكثر تحفظًا أو الأزياء التي تجعل إطلالتها صارمة ومملة.

المرأة والانتقال إلى مرحلة جديدة
من جانبها بينت خبيرة المظهر ميس طه، أن المرحلة العمرية الأربعينية تعني وصول المرأة إلى مرحلة النضوج في مظهرها، وأن السيدات اللاتي يصلن إلى الأربعين من العمر، يكن متأكدات من الأشياء التي تليق بهن ولا تكن بحاجة إلى الانسياق وراء التقليد والموضة. 

وأشارت طه إلى أن المرأة التي تصل إلى الأربعين تقتنع بأن أسلوب ملابسها لا يتناسب مع ما كانت ترتديه في العشرينيات، وبالتالي تتخلى عن تلك الملابس القديمة لتصل إلى قدرا من القناعة تستطيع من خلالها أن تنتقل إلى مرحلة جديدة من الانتقاء، بالتأكيد على البدء في استثمار الملابس ذات الجودة العالية من ماركات وقماش والتي ُتظهر الجسم بالحجم المناسب، مع أهمية اختيار القصّات الجيدة، والاهتمام بالمظهر الذي يمنحها الاطلالة المميزة والأنيقة التي تتوق إليها.