عطر الملوك الأغلى في العالم يصنع في السعودية

الورد الطائفي

الورد الطائفي

الورد الطائفي

الورد الطائفي

منذ أن ظهر شيخ الموضة كما اسمته مجلة تايم ماجد آل صباح في حسابه على برنامج التواصل الاجتماعي سناب شات وهو في احد مزارع مدينة الطائف غرب المملكة العربية السعودية وبيّن بأن ورودها تصنع أغلى العطور والزيوت العطرية حتى أصبح الجميع يبحث عن هذا العطر الطبيعي والأغلى في العالم.

ومن المعروف عن ماجد ال صباح عشقه للأزياء والموضة والتصميم ، ليكون من أهم وأكثر المؤثرين في المجتمع الخليجي في وسائل الإعلام الرقمي الجديد ويمتلك ال صباح شركته الخاصة بالعطور وتحمل اسم TFk و لها سلسلة من المتاجر الفاخرة في دول الخليج العربية و متاجر لابارنيز في نيويورك، والكويت والبحرين، ولندن، وتصدر عطوره التي يقوم بتركيبها في الكويت في كل من الولايات المتحدة الأمريكية.

الورد الطائفي
يزرع هذا الورد المميز  في مرتفعات الهدا والشفا بالطائف في حوالي  2000 مزرعة منتشرة في هذه المنطقة وتنتج من خلالها أكثر من 65 منتجاً من الورد الذي لا يزرع في غير الطائف بسبب أجوائها التي ساهمت في نمو هذا النوع من الورد الخاص والذي تميز بلونه الزهري الجميل.

وأبرز تلك المنتجات التي يصنع من هذا الورد هو "عطر الملوك أو دهن الورد" والذي يعد أغلى عطر في العالم، إذ تباع "التولة" منه بـ1800 ريال، وتستخدم في صنعها أكثر من 13 ألف وردة.  ويقدر اقتصاديون حجم اقتصاد الورد الطائفي بنحو 110 ملايين ريال، بإنتاج يصل حجمه سنوياً إلى 500 مليون وردة.

كيفية صناعة العطر
رغم بساطة صناعة هذا العطر وبدائيته إلا انه استطاع المحافظة على نضارته وثمنه الغالي، وطريقة صنعة تكون من خلال طبخ الورد وتقطيره لاستخراج عطره، وأدخل أحد مصنعي عطر الورد هذا العام الحطب، بدل الغاز، الذي قال إن منتجه أكثر صفاء، ويخلو من رائحة الغاز، ومن مبتكرات هذا العام قيام أحد المصانع بتصنيع جهاز لتقطير الورد يتسع لنحو 300 ألف وردة، في مقابل 15 ألفاً للقدر الواحد المستخدم حالياً.