30 مليون ريال تخصصها المملكة لتوعية المقبلين على الزواج

دورات تأهيل الزواج تلاقي رواج كبير بين الشباب

دورات تأهيل الزواج تلاقي رواج كبير بين الشباب

شعار الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة

شعار الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة

أصدر مجلس الوزراء السعودي قراراً بإقامة دورات تدريبية للمقبلين على الزواج لخفض نسبة الطلاق بين المتزوجين وتحقيق التفاهم الزوجي بينهما من خلال تهيئة الطرفين نحو نظرة واقعية للحياة الزوجية وتجاوز العقبات والمشكلات التي قد تعترضهما مما يؤدي لتكوين أسرة متماسكة، وقد صدر من وزارة الشؤون الاجتماعية في عام 2013 بتقديم هذه الدورات بشكل اختياري لمدة ثلاث سنوات على أن تطبق بشكل إلزامي للمقبلين على الزواج بعد هذه الفترة إلا أنها مازالت لليوم في طور الاختياري للمقبلين على الزواج.

وتعطى هذه الدورات بشكل مجاني من قبل الجمعيات الخيرية ومراكز التنمية الاجتماعية بمختلف مناطق المملكة ومحافظاتها على أيد متخصصة عملت على إعداد حقيبة تدريبية جديدة خاصة بالمشروع يعدها مختصون في الشريعة وعلم النفس والخدمة الاجتماعية وعلم الاجتماع لتكتمل جوانب التوعية و التثقيف والتأهيل للمقبلين على الزواج من شباب وفتيات في مختلف الجوانب الزوجية.

وقد وافق مجلس الوزراء السعودي في جلسته الأخيرة على إضافة مبلغ عشرة ملايين ريال سنوياً إلى موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية، لمدة ثلاث سنوات إعتباراً من العام المالي الحالي، للصرف منه على تنفيذ برامج ودورات توعية للمقبلين على الزواج ليصبح المجموع الكلي لهذه الدورات 30 مليون ريال.