باحث سعودي يكشف عن ابر جديدة لعلاج الذقن المزدوج

الطبيب أثناء عرض البحث

الطبيب أثناء عرض البحث

تمكن استشاري الجلدية السعودي المختص بعلوم طب التجميل ومقاومة الشيخوخة عضو محاضر في الأكاديمية الأمريكية لطب التجميل الدكتور سعد بن سامي الصقير من إيجاد حل للذقن المزدوج، والذي يشوه شكل الوجه لدى الكثيرين.

عن البحث
قدم الصقير ورقة عمل علمية في مؤتمر الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية ضمن أكبر مؤتمر عالمي للأمراض الجلدية في واشنطن، والذي عقد خلال مارس الحالي، وبحضور آلاف الأطباء من جميع أنحاء العالم، وجاءت مشاركته ضمن وفد الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد، وكانت المشاركة بعنوان "إبرة جديدة للقضاء على الذقن المزدوج أو الـDouble Chin"، حيث أكد أنه بعد التجارب السريرية الناجحة يستعد ATX-101 ليصبح العلاج الأول من نوعه للحد من حالة الذقن المزدوج.

طريقة العلاج
يستخدم د. الصقير حمضاً عضوياً قابلاً للحقن ومطابقاً لاحد الأحماض التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي، ويخضع المرضى لسلسلة من الحقن تحت الجلد على مدار فترة قد تصل إلى ست جلسات علاجية، ويتم الحقن في فترات متباعدة لا تقل عن أربعة أسابيع في كل مرّة، وقد تم الإثبات من خلال التجارب السريرية أن هذه الحقن آمنة ويتحملها الجسم جيداً، والمركب نشط في ATX-101 ويباشر العمل بسرعة، حيث يقوم بتكسير أغشية الخلايا الدهنية تاركاً الأنسجة المجاورة سليمة إلى حد كبير، ثم تتم إزالة الخلايا الدهنية المتضررة عن طريق العمليات الطبيعية في الجسم، كما أن له قابلية تخصيص العلاج بدقة لتلائم ظروف المريض وتوقعاته، وعلاوة على ذلك يقوم العلاج باختصار الآثار على المناطق المستهدفة فقط، وخلال التجارب السريرية المستندة إلى الإيحاء والتجارب العمياء المزدوجة فإن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً بين المخبرين هي الكدمات والتورم وعدم الراحة، وجميعها كانت مؤقتة، وخلال مراحل المتابعة أثبتت النتائج الإيجابية لـ ATX-101بأنها مستدامة بينما عادة ما تتطلب العلاجات الأخرى عن طريق الحقن كالبوتوكس جرعات تصحيحية غير محددة العدد للاحتفاظ بآثارها.