رزان العقيل سفيرة للشباب بمؤتمر الأمم المتحدة في امريكا

رزان العقيل

رزان العقيل

رزان العقيل في مؤتمر دولي

رزان العقيل في مؤتمر دولي

رزان العقيل في مؤتمر الامم المتحدة

رزان العقيل في مؤتمر الامم المتحدة

جسدت الطالبة السعودية رزان العقيل، نموذجا مثاليا لطموح وشغف الشابات السعوديات، الممزوجين بالإرادة القوية، التي ينتج عنها التميز والنجاح المبكر، كأول سعودية عربية في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب، يتم اختيارها سفيرة للشباب بمؤتمر الأمم المتحدة المنعقد تحت شعار "العالم الذي نريده 2030"، في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك لمناقشة 150 قضية عالمية.

مشاركة رزان العقيل في المؤتمر
شاركت رزان العقيل، في الجلسات الخاصة ببرنامج "قادة الكفاح" المنصة التي أنشأتها الأمم المتحدة لتوجد حلقة وصل بين كبار المسؤولين في الأمم المتحدة والموظفين في القطاع الخاص والمجتمع المدني والذي تم فيه الحديث عن الأفكار التطوعية، خدمة المجتمع، واستمرارية المشاريع التطوعية.

وأوضحت العقيل، أنها طرحت في المؤتمر موضوع طاقة التطوع في المملكة والسبل اللازمة لتنميتها وتوظيفها ونقل تجربتها للعالم، إلى جانب طرحها لموضوع الاحتباس الحراري ومشاكله البيئية وأهمية نشر الوعي المجتمعي بتكاتف الشباب والجهات المسؤولة في المملكة.

وأضافت أن هدفها هو إقامة شراكات بين الأمم المتحدة والشركات والجمعيات والمدارس في المملكة، لاختبار مدى فعالية ونجاح النتائج التي تم الوصول إليها في المؤتمر، لأن الجهود التي تبذل من شباب اليوم موجهة إلى شباب المستقبل.

رزان العقيل
يذكر بأن الشابة السعودية رزان العقيل هي ابنة الإعلامي المعروف والكاتب الراحل فرحان العقيل، وتدرس تخصص العلوم السياسية حاليا، وقد أكملت 250 ساعة تطوعية في المملكة و100 ساعة بخدمة المجتمع في ‏الولايات المتحدة، حتى تم اختيارها في الأمم المتحدة لمناقشة 150 قضية عالمية ‏و17 هدفا للطاقة المستدامة.‎