علم الإمارات يرافق مجان في مسيرته الذهبية

أحمد مجان المخترع الإماراتي متوشحاً بعلم وطنه الحبيب

أحمد مجان المخترع الإماراتي متوشحاً بعلم وطنه الحبيب


حصد المخترع الإماراتي أحمد عبدالله مجان أربع ميداليات ذهبيتان وفضية وبرونزية خلال مشاركته الدولية السادسة في تحدي معرض اسطنبول الدولي للاختراعات "ايسيف 2016"، ليرتفع رصيده إلى 29 جائزة دولية. 

تكريم
في التفاصيل وبحسب ما نشرته الصحف الإماراتية عن مخترعها العظيم الذي حرص أن يكون متوشحاً بعلم وطنه الحبيب الإمارات، فقد تسلم مجان الجائزة وتم تكريمه خلال الحفل الذي نظم مساء أول من أمس، في قاعة مركز الكونغرس للمعارض. 

إنفراد وإهداء
وقد عبر مجان عن سعادته العارمة لإنفراده بأكثر الميداليات الفردية الشخصية من بين المشاركين في التحدي، مهدياً فوزه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تقديراً لهما على رعايتهما الكريمة لمسيرة الإبداع والتقدم العلمي وروح الابتكار لدى أبناء الإمارات، وعلى جهودهم المثمرة والبناءة من حيث الإهتمام بقدرات الشباب الإبداعية وتشجيعهم المتواصل وتهيئة البيئة المناسبة لهم لإخراج أفضل ما عندهم من مهارات وأفكار إبداعية والعمل على تطويرها.

تقدير 
أشاد وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فكري إيشك، بمنجزات مجان معبراً عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه المخترع الإماراتي، مقدراً قدراته الإبداعية المتميزة التي إستطاع أن يسخرها لخدمة وطنه ورفعته.


فخر وإعتزاز
عبر رئيس معهد براءة الاختراعات بتركيا البروفيسور حبيب أسان، عن فخره وإعتزازه بمجان لتمكنه من التفوق وبجدارة على زملائه المشاركين من 26 دولة من أنحاء العالم من جمعيات المخترعين والجامعات والكليات والمعاهد العليا وبإشراف الاتحاد الدولي للمخترعين في جنيف.

ثروة بشرية
أفاد الدكتور حقان بايرام رئيس لجنة التحكيم نائب رئيس المؤسسة المنظمة أن إختراعات مجان تعد بمثابة ثروة بشرية مطالباً بتسجيلها وحفظها عالمياً لما فيها من أفكار إبداعية عظيمة.

الجوائز
فاز اختراع مجان الخوذة الرياضية الذكية "سمارت سبورت هيلمت" بالميدالية "الذهبية"، كما فاز بالميدالية "الذهبية الثانية" عن اختراعه للعكاز الذكي للمسنين، وفاز بالميدالية الثالثة "الفضية" عن إختراع جهاز ذكي يتم تركيبه على الدراجات النارية والصحراوية، وكلها إختراعات مفيدة وعملية وهادفة مثل إختراعه الخوذة الذكية لمستخدمي الدراجات الهوائية، الذي فاز بها بالميدالية الرابعة "البرونزية".