افتتاح أول ديوانية "لصعوبات التعلم" في العاصمة السعودية

جانب من اللقاء اﻷول في الديوانية

جانب من اللقاء اﻷول في الديوانية

شعار الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم

شعار الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم

اللقاء اﻷول في الديوانية

اللقاء اﻷول في الديوانية

يقصد بذوي صعوبات التعلم اﻷشخاص الذين لديهم اضطرابات تظهر على شكل صعوبة في اكتساب واستخدام مهارات التعبير الشفوي، او فهم الكلام، او القراءة، او الكتابة، او الرياضيات، نتيجة لاضطرابات في واحدة او اكثر من العمليات النفسية الاساسية الداخلة في التعلم.
 
الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم
تعد الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم التي تم تاسيسها عام 2010 م في الرياض، أول جمعية في المملكة العربية السعودية تخدم ذوي صعوبات التعلم، لتكون المكان الذي يقصده ذوي صعوبات التعلم (رجالا ونساء) لتطوير قدراتهم، واستثمار طاقاتهم من اجل خدمة المجتمع، وتنمية مواهبهم وتحقيق رغباتهم.
 
وفي إطار سعي الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم إلى تكوين علاقة إيجابية بين أفراد المجتمع وتشجيع من يعانون من صعوبات في التعلم، افتتحت الجمعية أول ديوانية لصعوبات التعلم في الرياض.
 
ديوانية صعوبات التعلم
تم افتتاح الديوانية بالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في حي الملك فهد.
 
وبين مدير الجمعية ماجد الجمعة، ان الديوانية هي لقاء ودي يجمع المختصين في صعوبات التعلم لمناقشة عدد من الموضوعات التي تثري الجانب المعرفي والمهاري لدى الممارسين الميدانيين ، بتنوع برامج الديوانية بين القراءة في كتاب ،  واستعراض احدث الرسائل العلمية، وتناول نماذج من التجارب العالمية في مجال تعليم وتأهيل ذوي صعوبات التعلم.
 
وكان ضيف اللقاء الأول نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية عضو هيئة التدريس في قسم التربية الخاصة في جامعة الملك سعود البروفيسور إبراهيم أبونيان.