وزارة العمل السعودية تضمن للمرأة بيئة عمل آمنة ولائقة

تنوع عمل المرأة في السعودية

تنوع عمل المرأة في السعودية

يعد برنامج عمل المرأة من أكثر البرامج المثيرة للجدل في المملكة والتي تحرص من خلالها وزارة العمل على تعزيز هذا الملف الذي يعد من أهم ملفاتها التي تحرص على تحقيق أهدافه. وأكد وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني أن التشريعات والبرامج المنظمة والداعمة لعمل المرأة في سوق العمل لن تحقق أهدافها من دون وجود تشاركية فعلية ومنظمة مع القطاع الخاص، في ضوء برامج التحفيز والتدريب التي يقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.
 
ونوه الحقباني إلى أهمية تشجيع النساء على العمل في المهن المتنوعة بالمصانع إذ أن عمل المرأة في القطاع الخاص لا يقتصر على مهنة بائعة، وإنما يتعداه إلى مهن وأعمال أخرى تتماشى مع التشريعات المنظمة لعملها، والتي تضمن لها بيئة عمل آمنة ومناسبة تنسجم مع طبيعتها ، من خلال توفير الوظائف النوعية المناسبة للمرأة السعودية في المصانع و منشآت القطاع الخاص، خصوصا وأن المرحلة الراهنة تتطلب حراكا مختلفا لتجسيد مشاركة المرأة في التنمية الاقتصادية، وفق الضوابط والتشريعات المحددة لعلمها، بما يضمن لها مزيدا من الإنتاجية لتحقيق إستراتيجية التوطين.
 
وتوجه وزارة العمل حل معوقات تواجه المرأة السعودية العاملة في القطاع الخاص، كتوفير حضانات خاصة بأطفال العاملات في المصانع والشركات الكبرى ودعم الموظفة مادياً من خلال مخصصات تصرف لهن ليتمكن من إدخال أطفالهن حضانات مستقلة، وتوفير الموصلات للنساء اللاتي يعملن في المحال التجارية وفي قطاعي الشركات العملاقة والمصانع.