ما هي أصعب المعوقات التي تواجهها مصممات المجوهرات السعوديات؟

رؤى يغمور

رؤى يغمور

فن صياغة المجوهرات فن يتقنه القليل

فن صياغة المجوهرات فن يتقنه القليل

صناعة المجوهرات وتصميمها فن يتقنه القليل

صناعة المجوهرات وتصميمها فن يتقنه القليل

تسعى الكثير من الفتيات السعوديات للتمسك بمواهبهن والعمل على إبرازها رغم وجود الكثير من الصعوبات التي تعوق تقدمهن إلا أن البعض منهن تجاوزت هذه الصعوبات وتمكنت من فرض وجودها في كثير من المحافل المحلية والعالمية. 
 
فمصممات المجوهرات على سبيل المثال يواجهن الكثير من المعوقات التي قد تكون عقبة تصعب عليهن الوصول للمراحل التي يطمحن لها أولها أنه ليس من المسموح لمصممات المجوهرات إصدار سجل تجاري خاص بهن، كذلك ندرة مراكز التدريب والتأهيل في مجال تصنيع المجوهرات وأساليب صياغتها.
 
وأوضحت خبيرة ومصممة المجوهرات رؤى يغمور في لقاء لها أن مصممة المجوهرات لابد لها من امتلاك الموهبة لتبدع، وأن تترجم فكرتها عن طريق تصميم القطع المميزة. 
 
وأضافت أن الموهبة وحدها لا تكفي بل المصممة بحاجة إلى دورة رسم، لتتعلم أساليب صياغة المجوهرات، ومن ثم إنشاء أسلوب خاص بها، فالعاملات في مجال المجوهرات كثر ولكن المتميزات قلة. ومن المعوقات التي تواجه المصممات عدم القدرة على تنفيذ الأفكار لعدم وجود ورش ومصانع تلتزم بالتصنيع وأوقات التسليم والجودة العالية، وحتى إن تمكن من إيجاد ذلك فسوف يواجهن في كثير من الأحيان صعوبة عرض المنتجات لعدم وجود محل ثابت.
 
أما في حال كانت المصممة تملك المقدرة المادية لافتتاح محل فستواجهها صعوبة إصدار التصاريح والرخص التجارية باهظة الثمن والشروط والقوانين التعجيزية للمبتدئة، وهذا هو السبب الرئيسي لكون 90% من ورش المجوهرات الموجودة في جدة غير نظامية.