هل حقق نظام "نور" أهداف وزارة التعليم السعودية؟

نظام نور

نظام نور

شعار وزارة التعليم

شعار وزارة التعليم

الربط الالكتروني

الربط الالكتروني

استطاعت وزارة التربية والتعليم السعودية في غضون سنوات قليلة أن تختصر الزمان والمكان، وأن تجعل التقنية مساعداً رئيسياً في العملية التعليمية والتربوية، من خلال اعتمادها نظام "نور" الآلي الذي صمّم على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال التعليم بدول العالم المتقدمة.
 
نظام نور 
يعتبر "نظام نور" من أهم المبادرات الوطنية في مجال التعليم في المملكة، ويتضمن برنامج العمليات التعليمية الشاملة والمتكاملة للتعلم الذي يعتمد على التكنولوجيا الأكثر تقدما في مجال الإدارة التعليمية، والتي ربطت كافة المدارس ومديريات التعليم والإدارات العامة المنتشرة في أنحاء المملكة في وزارة التربية والتعليم والوزارة نفسها، عبر شبكة معلومات مركزية تنظم انسياب العمل مع الجودة والكفاءة في النتائج. 
 
المستفيدون من نظام "نور"
يوفر النظام العديد من الخدمات الإلكترونية التي تشتمل على أكثر من 2700 وظيفة يؤديها النظام لتخدم كافة أطراف العملية التعليمية، من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور ومديري المدارس، بالإضافة إلى مديريات التعليم والإداريين في الوزارة بمختلف مستوياتهم، بما يكفل تحقيق العدالة والجودة والفاعلية لمصلحة الطلاب وللنظام التعليمي، حيث يقوم النظام بجمع كل البيانات من مصادرها المختلفة ويوفر تقارير دقيقة وشاملة بسرعة فائقة تخدم كل فئات مجتمع التعليم، وتسهل عملية التخطيط والتحليل وتدعم عملية اتخاذ القرار في كل البلاد.
 
أبرز مميزات نظام نور: 
 ـ إمكانية التعامل معه في أي موقع.
 ـ إمكانية معرفة الطالب نتائجه من أي مكان في العالم.
 ـ الأمان الإلكتروني، فلا حاجة لأخذ نسخة احتياطية للبرنامج خوفاً من التلف.
 ـ الدقة في حفظ المدخلات.
ـ الشمولية في عرض المخرجات.
 ـ سهولة الاستخدام.
 
جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات
وتمكن نظام "نور" الآلي في أول عرض له خارج حدود الوطن، من منح المملكة جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2012، وذلك خلال حفل أقيم حينه في جنيف، ضمن فعاليات القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي تعد النشاط الرئيس للاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة من أجل تشجيع تحول الدول لمجتمع المعلومات ونشر المعلوماتية واستخداماتها وثقافتها في العالم.
 
تسجيل الطلاب والطالبات
يُذكر بأن وزارة التعليم قد بدأت منذ يوم الأحد باستقبال طلبات تسجيل الطلاب والطالبات السعوديين المستجدين في المرحلة الابتدائية للعام الدراسي القادم 1437/1438هـ، عبر نظام "نور"، وذلك وفق قواعد وإجراءات وشروط تسجيل المستجدين في الصف الأول الابتدائي، عبر النظام تيسيراً على أولياء الأمور في إجراءات قبول وانتظام أبنائهم وبناتهم بالمدارس، ولقد أشارت الوزارة إلى أن التسجيل مستمر حتى تسديد الشواغر أو انتهاء الموعد وإقفال التسجيل، حيث يتولى ولي الأمر تسجيل ابنه أو ابنته في نظام نور حسب المواعيد الزمنية المحددة للطلاب السعوديين وغير السعوديين على الرابط التالي: