قضم الأظافر لدى الأطفال في السعودية.. الأسباب والعلاج

عادة قضم الأظافر

عادة قضم الأظافر

أكد أخصائي الطب النفسي الدكتور بندر سلمان العدواني أن عادة قضم الأظافر منتشرة لدى الأطفال بما فيهم الأطفال في المملكة العربية السعودية إذ تبين إحدى الدراسات أن نسبتها بين الأطفال الممارسين لهذا السلوك تكون أعمارهم من 7- 10 سنوات بين 20% و30% إذ تبدأ هذه العادة منذ الطفولة فهي في حقيقة الأمر من السلوكيات المنسوبة للأطفال وتزيد نسبة حدوثها مع دخول مرحلة المراهقة وتختفي تدريجياً مع التقدم بالعمر ونهاية مرحلة المراهقة أو تستمر بعد ذلك.
 
السبب والعلاج 
يقول د. العدواني انه بالرغم من أن بعض الدراسات تعاني شحا في المعلومات من هذا الجانب إلا أنها توضح العلاقة بين قضم الأظافر والأمراض النفسية لدى الأطفال وكشفت أيضا عن وجود بعض الأمراض النفسية لدى الأطفال الذين لديهم هذه العادة مثل نقص وقلة التركيز والانتباه وفرط النشاط والحركة أو اضطراب المعارضة والعصيان أو اضطراب قلق الانفصال ولكن هذه الدراسة انتهت بأنه لا يوجد علاقة بين وجود المرض النفسي وبين الشدة في قضم والتهام الأظافر أو حتى العمر التي بدأت فيه هذه العادة أو اختلاف الجنسين.
 
ورأى د. العدواني انه من أهم الحلول المقترحة للتغلب على عادة قضم الأظافر للأطفال من خلال الجانب النفسي فإنه يجب على الوالدين العناية والمراعاة باعتبار أن التوبيخ والسخرية من قيام الأطفال لهذا التصرف قد يساعد في قابليته ولا يساهم في حله أو التخفيف عنه إنما ينبغي تشجيعهم على ترك هذه العادة ومحاولة صرفهم وإشغالهم عنها بسلوكيات أخرى مثل الرسم والكتابة أو ضغط الكرة المطاطية أو اللعب بدمية ما.