شركات العالم تتوجه للمملكة للإستفادة من الإستثمار الإقتصادي

الرياض عاصمة المملكة

الرياض عاصمة المملكة

المملكة لن تكتفي بالنفط كإستثمار

المملكة لن تكتفي بالنفط كإستثمار

من المعروف أن إقتصاد المملكة العربية السعودية قائم على النفط إذ تمتلك المملكة العربية السعودية 25% من الاحتياطيات المؤكدة من النفط بالعالم، وتصنف بأكبر دولة مصدرة للنفط، إلا أن المملكة في الآونة الأخيرة لم تعد تكتفي بالنفط بل قررت خوض التحول الإقتصادي  لتنويع استراتيجيتها الاقتصادية.
 
وبناءً على هذا التطور الملحوظ إتجهت أنظار شركات العقارات الكبرى في العالم، مثل "سي بي آر إي جروب"، "جيه إل إل" إلى المملكة، بغرض الاستثمار والاستفادة من خطة التحول الاقتصادي التي أطلقتها المملكة، إضافة إلى العديد من كبريات هذه الشركات في العالم التي تسعى للتوسع في المملكة مثل "سي بي آر إي جروب"، "جيه إل إل"، وكلاتونز وكوليرز إنترناشيونال والتي  تتطلع إلى فتح مكاتب لها في المملكة.
 
هذا وحصلت شركة"سي بي آر إي جروب"، التي تعد أكبر شركات تقديم الخدمات العقارية في العالم على موافقة مبدئية للحصول على ترخيص لإجراء بحوث واستشارات في المملكة، وهي بمرحلة عمل مفاوضات مع شريك محلي سعودي لبدء خدمات الوساطة المالية وإدارة العقارات وتقديم خدماتها المتنوعة للبدأ بنهاية الربع الثاني من العالم الحالي.