أكبر مشروع لتوثيق مدينة سعودية بأيدي فتيات

تصوير القطيف

تصوير القطيف

بهدف تصوير مدينة القطيف وأحيائها كأكبر مشروع توثيقي لمدينة سعودية لمدة سنة كاملة شاركت 20 فوتوغرافية بقيادة رئيس جماعة التصوير بالقطيف عباس الخميس، ونائب رئيس جماعة التصوير الضوئي بالقطيف ورئيس القسم النسائي سوزان عبدالله، ومصور الفيديو مؤيد الحمران في جولة توثيقية لأزقة وأحياء بلدة البحاري القديمة بمحافظة القطيف.
 
عن الحدث
أشار الخميس إلى أن برنامج التوثيق قد تضمن منذ البدء استهداف الحارات التي تعد مهملة من قبل الناس وبعيدة عن الاهتمام ومعرضة للاندثار، فضلًا عن استهداف البيوت داخليا وليس الاقتصار على التصوير الخارجي، وإظهار جمال التراث المتمثل في الروازن والقطع، والجذوع الخشبية الداخلية والخارجية. 
 
وقال إن البرنامج الذي كان برفقة المرشد صلاح جراد من أهالي بلدة البحاري اشتمل على زيارة 6 بيوت يصل عمرها ل 100 عام من المنازل المعرض بعضها للهدم، مشيدًا بما تحمله من نقوش جميلة على أبوابها فضلًا عن بنيانها القديم الذي يحمل إرثًا تاريخيًا كبيرًا.
 
وأبدى الخميس أمنيته بالمحافظة على مثل هذه الأحياء وترميمها بأمر السياحة والتراث الوطني كما تفعل بعض الوزارات الخارجية من سعي لشراء بعض الأحياء وجعلها كمتاحف تقوم بصيانتها جيدًا؛ لتظهرها بشكل راق للرائي، مطالبا المسؤولين والأهالي بالسعي نحو تبني مثل هذه الخطوة العظيمة والتكاتف معهم في الرحلات التوثيقية القادمة؛ من أجل استمرار التجاوب الإيجابي لهذا المشروع والخروج بلقطات بصرية هامة.