من هي الفئة الأكثر تضرراً من العنف في السعودية؟

سعادة الأطفال تقيهم من أمراض العنف

سعادة الأطفال تقيهم من أمراض العنف

العنف ضد الأطفال

العنف ضد الأطفال

لا يقتصر العنف على الطفل على الضرب الجسدي فقط بل يشمل كذلك الإعتداء الجنسي أو سوء المعاملة أو أي إهمال يتعرض له الطفل، لتكشف دراسة صادرة عن برنامج الأمان الأسري الوطني في السعودية أن 13% من بين 18 ألف مراهق على مستوى المملكة تعرضوا للعنف الجنسي، فيما تعرض53% إلى الإهمال، فيما تصدر العنف الجسدي والنفسي أنواع العنف بواقع 80%؟ 
 
وأوضحت الدراسة أن العنف الأسري في المملكة متدن أساسا، وأن 2 ٪ فقط من بين 5700 مهني تدربوا على برامج العنف الأسري. وأفادت الرئيس التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني الدكتورة مها المنيف بوجود ارتباط بين علاقة خبرات الطفولة السيئة والإصابة بالأمراض المزمنة والنفسية، لافتة إلى أن الطفولة الآمنة ربما تصاب بالسكري بنسبة 11 في المئة، بينما الطفولة السيئة تكون معرضة للإصابة بنسبة 23 ٪، أما ضغط الدم يكون عرضة للطفولة الآمنة بنسبة 14 ٪، والسيئة بنسبة 35٪.
 
وإستقبل خط مساندة الطفل العام الماضي ربع مليون مكالمة من جميع مناطق المملكة، كان أبرزها المشكلات الأسرية ثم المدرسية ثم الإيذاء، كان 60% من المتصلين أطفال ، وللحد من  حالات العنف الجنسي يجب بناء شخصية الطفل أولا ثم علاجه بشكل صحيح من خلال دورات لأطفال في المدارس في التثقيف من العنف الأسري والتحرش الجنسي والتنمر، كون أن 5 إلى 10 في المئة من بين أطفال معرضين للعنف الجسدي في السعودية، وواحد في المئة معرضين للعنف الجنسي من كل 10 أطفال، معظمهم من الذكور.