ما حقيقة "عرق الذهب" الذي دفع السعوديين للهجوم والحصول عليه؟

من صور عرق الذهب المنتشرة

من صور عرق الذهب المنتشرة

مواطنين في الموقع

مواطنين في الموقع

من الكميات التي جمعها المواطنين

من الكميات التي جمعها المواطنين

صورة عرق الذهب

صورة عرق الذهب

تحميل كميات في حقائب

تحميل كميات في حقائب

تحميل المعدن في اكياس

تحميل المعدن في اكياس

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً نشرها مواطنون قالوا إنها لمعدن "عرق الذهب" الذي تم العثور عليه في إحدى المشاريع الجاري تنفيذها بالطريق الدائري الجديد في مدينة الطائف. 
 
وتسببت تلك الصور بأن هاجم بعض المواطنين منطقة المشروع منذ عدة أيام، ومنعوا المعدات من العمل، وأسرعوا إلى تحميل عدد كبير من الأتربة داخل سياراتهم وحقائبهم فرحاً بأن ما قيل هو "عرق" من الذهب الخالص، وتم إبلاغ الدوريات الأمنية للتدخل لإيقاف هذه الفوضى ولمنع حدوث أي مشكلة، واضطرت الشركة المقاولة المسئولة على الموقع إلى سدّ الطرق المؤدية إلى العرق نفسه، منعاً لدخول السيارات إلى الموقع، وفقاً لما نشرته بعض الصحف المحلية. 
 
إلا أن أحلام المواطنين تلك قد تحطمت مع إيضاح حقيقة "عرق الذهب"..
 
فقد أكد المهندس الجيولوجي عادل السليماني، أن ما ادعاه بعض المواطنين عن وجود عرق للذهب بالطريق الدائري في مدينة الطائف "عارٍ تماماً من الصحة"، موضحاً أن عروق الذهب والمناجم لا تكون ضمن أتربة هشة، بل تغشاها الصلابة والمتانة الشديدة، مشيراً إلى أن عروق الذهب دائماً ما تكون في الصخر الصلب المائل للون الأبيض ويوضح عليها لمعان الذهب الخالص.
 
وبين المهندس السليماني أن ما عثر عليه في مدينة الطائف بالطريق الدائري الجديد هو أحد المعادن المخصبة التي ليس لها أي ثمن نهائياً.