عودة "الأسئلة المركزية" تثير "تويتر"

تويتر

تويتر

طلاب

طلاب

طالبات

طالبات

شعار وزارة التعليم

شعار وزارة التعليم

أعادت وزارة التعليم السعودية نظام الأسئلة الموحدة لطلبة الثانوية العامة بالمملكة بعد ان تم الغاؤها من 8 اعوام مضت، حيث تكون الأسئلة موحدة بكل مدارس الثانوية العامة بالمملكة وتوضع من قبل مفتشي وزارة التعليم، وأثار ذلك جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "تويتر" .
 
قرار وزارة التعليم
كشف وكيل وزارة التربية والتعليم، الدكتور عبدالرحمن البراك، في تصريحات صحفية، عن اعتماد تطبيق الأسئلة المركزية في المرحلة الثانوية اعتبارا من العام الدراسي المقبل، مشيرا إلى أن التطبيق سيكون في مادتين فقط يتم  اختيارهما من قبل اداره التربية والتعليم في كل منطقة ومحافظة.
 
وأكد البراك أن التنظيم الجديد الذي سيبدأ تطبيقه في المرحلة المتوسطة الفصل الدراسي المقبل (الثاني) يقضي بأن يتم الكشف عن المادتين المختارتين من قبل إدارة التربية والتعليم قبل بدء اختبارات نهاية العام بأسبوعين فقط ويكون تطبيق الأسئلة في كافه صفوف المرحلة.
 
وشدد على أن المرحلة الابتدائية مستثناة من تطبيق الأسئلة المركزية، نظرا لأنها تعتمد التقويم المستمر، لافتا إلى أن التنظيم الجديد يهدف لتجويد العملية التعليمية وليس العودة للمركزية في نظام الاختبارات.
 
"الأسئلة المركزية" في "تويتر"
وأثار قرار وزارة التربية والتعليم، الخاص بعودة "الأسئلة المركزية"‎، ردود فعل واسعة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وانقسم المغردون إلى فريقين أحدهما مؤيد للقرار، بينما الفريق الثاني معارض له، من خلال هاشتاقات انشئها المغردون ومنها #أسئلة_الاختبارات_المركزية ، #عودة_اسئلة_وزارة_التعليم.
 
ارتكزت التعليقات المؤيدة للقرار على أنه قرار صائب وسيسهم في تحسين الذكاء العام والاجتهاد، وكذلك تحسين مخرجات التعليم في ظل الاستهتار الحاصل من قبل آلاف الطلاب والطالبات وكذلك المعلمين والمعلمات، وأكد معظمهم ان هذا القرار هو القرار السائد في معظم دول العالم ذات المخرجات المتميزة.
 
بينما رأى الفريق المعارض أن هذا النظام تعجيزي في ظل وجود اختبارات القدرات والتحصيل، وأن قدرات الكوادر التعليمية الموجودة حاليا غير مؤهلة للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه، وبالتالي سيكون الطالب أو الطالبة هو الضحية الحقيقية لمثل هذا القرار.