جامعة سعودية في مراكز متقدمة عالميا في البحث العلمي

جامعة الملك فهد

جامعة الملك فهد

في إنجاز جديد تشهده السعودية على المستوى العالمي، حققت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المركز الثالث عشر بين جامعات العالم في عدد براءات الاختراع المسجّلة بمكتب براءات الاختراع الأمريكي، وذلك حسب إحصائيات موقع IFI لبراءات اختراع الجامعات العالمية.CIAIMS
 
عن الإنجاز
أفاد الموقع بأن جامعة الملك فهد سجلت 115 براءة اختراع في العام 2015م بزيادة تبلغ 29 براءة اختراع عن العام 2014م الذي سجلت فيه الجامعة 86 براءة اختراع وبالتالي قفزت الجامعة من المركز 22 في 2014م إلى المركز 13 عالمياً في 2015م.
 
كما تصدرت جامعة الملك فهد حسب الموقع المتخصص في تزويد الصناعات العالمية بتقارير سنوية عن براءات الاختراع جامعات الشرق الأوسط وأفريقيا، وأتت في المركز الثالث في قارة آسيا بعد جامعة تسينغوا الصينية والمعهد الكوري المتقدم للعلوم والتقنية.
 
من جانبه، أوضح مدير جامعة الملك فهد الدكتور خالد السلطان أن الجامعة تجاوزت أهداف خططها الاستراتيجية في مجال براءات الاختراع، لافتاً إلى أن الجامعة التي امتلكت خمس براءات اختراع فقط في العام 2005م أصبحت اليوم قريبة جداً من الوصول إلى قائمة أفضل عشر جامعات في العالم في مجال تسجيل براءات الاختراع.
 
وبيّن السلطان أن بناء نظام ابتكاري متكامل هو حجر الزاوية في نجاح الجامعة في الاستثمار الأمثل في براءات اختراعها، حيث مهدت الجامعة لنجاحها بالتركيز على التميّز في الأبحاث الأساسية، ثم كان تأسيس وادي الظهران للتقنية الذي يعد اليوم أكبر تجمع من نوعه عالمياً لمراكز أبحاث النفط والغاز، والتي تشمل منظومة الوادي، مركزاً للابتكار ومعهداً للريادة في الأعمال ومركزاً متقدماً للنمذجة.