خصوبة مواطني دبي في خطر والسبب..

الدكتور رائد العواملة

الدكتور رائد العواملة

كشفت دراسة مقلقة أجرتها كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية عن تدني معدل الخصوبة بين المواطنين في دبي حيث بلغ 3.1 طفل لكل أسرة، وهو معدل قليل مقارنة بالإمارات الأخرى.
 
وفي التفاصيل فقط تم إعداد استبيان وتوزيعه على 950 من المواطنين في إمارة دبي، للكشف عن نسبة الخصوبة لتظهر هذه النتيجة المقلقة والتي قد يكون سببها العمل لساعات طويلة، وتأخر الزواج، وإرتفاع تكاليف المعيشة، وأسباب أخرى مع تقديم الحلول والتوصيات اللازمة إتخاذها في  لحل هذه المشكلة، والتي سيتم الإعلان عنها جميعا في نهاية يناير الجاري.
 
وبحسب ما نشرته الصحف المحلية في هذا الصدد، فقد أوضح الدكتور رائد العواملة عميد الكلية أن معدل الخصوبة الإجمالي يشير إلى أن عدد الأطفال الذين ستلدهم إمرأة إذا قدر لها أن تعيش حتى نهاية سنوات قدرتها على الإنجاب، يتأثر بمتوسط السن عند الزواج للإناث، ونسبة ترمل الإناث في سن الخصوبة، ومدى إستعمال وسائل تنظيم الحمل، موضحا أن التوصيات التي ستصدر في تقرير الدراسة الذي سيصدر من 20 صفحة لرفع معدل الخصوبة في دبي، إضافة إلى دعم المرأة العاملة من خلال تفعيل قرار مجلس الوزراء رقم 19 لسنة 2006 بشأن إنشاء دور الحضانة بالوزارات والهيئات والمؤسسات العامة والدوائر الحكومية والدواوين ، ورفع علاوة الأبناء للموظفين الإماراتيين لتشجيعهم على الإنجاب.