شركات تركية تبني آلاف الوحدات السكنية بالسعودية

وحدات سكنية

وحدات سكنية

وحدات سكنية

وحدات سكنية

شعار وزارة الاسكان

شعار وزارة الاسكان

تتجه وزارة الإسكان السعودية لتوسيع تعاونها مع الشركات والمطورين العقاريين، لإيجاد حلول عملية للأزمة السكنية التي تعانيها المدن الكبرى بالمملكة، وبصدد ذلك عقدت الوزارة خلال الفترة الماضية، اجتماعات وورش عمل بحضور كبار مستشاريها، لصياغة توجهات الوزارة خلال المرحلة المقبلة، بما يؤدي إلى ضخ المزيد من الوحدات السكنية في السعودية، وذلك بعد الانتهاء من الصياغة القانونية، وتبادل الأفكار والأطروحات، ومناقشة النماذج المختلفة للشراكة.
 
المشاركة مع الشركات التركية
وفي إطار ذلك تبحث مجموعة من الشركات التركية مع المسؤولين السعوديين المشاركة في إنشاء آلاف الوحدات السكنية في المملكة ضمن خطط السعودية الرامية إلى توفير مساكن للمواطنين خلال الفترة المقبلة.
 
ولقد قطعت محادثات وزارة الإسكان مع مجموعة من الشركات التركية، شوطًا مهمًّا في تشكيل مجموعة من شركات المقاولات الكبرى لتنفيذ بناء آلاف الوحدات السكنية في المملكة، وسط أحاديث عن صفقة تقدر بـ240 مليار دولار.
 
علماً بأن هذه المفاوضات قد استُكمل جزء منها خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للمملكة نهاية الشهر الماضي، ولا تزال المفاوضات جارية، وتأتي ضمن خطط الرياض للبحث عن شركات مقاولات لبناء آلاف الوحدات السكنية.
 
من جانبه، أوضح المتحدث باسم وزارة الإسكان محمد الدغيلبي، إن الوزارة ستصدر بيانًا توضح فيه جميع التفاصيل وجوانب الاتفاق مع الشركات التركية، وفقًا لما نشرته إحدى الصحف المحلية.
 
الوحدات السكنية المطلوبة
يذكر أن عددًا من أصحاب شركات المقاولات التركية، كشفوا أن مسؤولين سعوديين قاموا بزيارة العام الماضي للتباحث حول إنشاء نحو مليوني وحدة سكنية في المملكة.
 
وحول ذلك أكد المدير العام لشركة العقارات التركية مراد كوروم، أنهم التقوا مسؤولين سعوديين على هامش زيارة أردوغان إلى المملكة ديسمبر الماضي، مشيراً إلى التقائهم لأول مرة في العام الماضي، وبادلوهم الزيارة قبل شهرين، وشرحوا لهم عن نظامهم ونموذج عملهم، وبين أنه بالنظر إلى عدد المساكن المطلوبة، تم تحديد الحاجة بـ 300 مليون متر مربع من البناء، وهذا يساوي 240 مليار دولار.