أول فنانة سعودية تشارك في أكبر مبنى جرافيتي في باريس

مريم مع جدارية من أعمالها

مريم مع جدارية من أعمالها

من أعمال مريم

من أعمال مريم

من أعمال مريم

من أعمال مريم

من أعمال مريم

من أعمال مريم

مريم أبو شال

مريم أبو شال

مريم أبو شال تعشق الرسم

مريم أبو شال تعشق الرسم

جدارية من أعمال مريم

جدارية من أعمال مريم

يعد الفن الجرافيتي من أكثر الفنون إنتشاراً في الفترة الأخيرة وعلى الرغم من قِدَم هذا الفن إلا أنه زاد إنتشاره في الآونة الأخيرة في العالم العربي والسعودية خاصة ولكنها كانت خاصة بالشباب لكن مريم أبو شال كسرت هذه القاعدة لتكون أول رسامة سعودية موهوبة في الفن الجرافيتي الجداري الرقمي والتي تألقت وأبدعت في مجالها.
 
حصلت مريم على البكالوريوس في علم النبات وبدأت موهبتها في الرسم في عمر 17 عاماً حيث كانت ترسم الشخصيات الكرتونية التي تشاهدها عبر التلفاز. وكانت أول جدارية لمريم كانت في عام 2008 ثم في عام 2010 مع مجموعة "جست إن تايم". وحصلت مريم على العديد من الجوائز المحلية، وكانت من بين المشاركين في إنجاز أكبر معرض جرافيتي عالمي في فرنسا "La tour Paris 13".
 
وصلت مريم للعالمية في عام 2013 بعد أن إحترفت مفيه وذلك من خلال مشاركتها في اكبر مبنى جرافيتي في باريس كأول فنانة جرافيتي سعودية تشارك بالحدث العالمي Meeting of Styles الذي أقيم بجدة لأول مرة،. وشارك مريم في إنجاز أطول جدار جرافيتي في العالم في دبي ودخلت به مع المشاركين موسوعة جينيس للأرقام القياسية.