"الصحة المدرسية" تحت مظلة "وزارة الصحة"

شعار وزارة الصحة

شعار وزارة الصحة

شعار وزارة التعليم

شعار وزارة التعليم

الصحه المدرسيه

الصحه المدرسيه

الصحة المدرسية

الصحة المدرسية

تعتبر التنمية الصحية الشاملة في جميع المجالات أمراً مهما في تحقيق مستوى عال من الصحة ينعكس على جميع أفراد المجتمع، وتحظى الصحة المدرسية في السعودية بمجموعة من البرامج التطويرية الوزارية والإدارية للمدارس وبالأخص المطبقة للمشروعات الصحية.
 
وعنيت وزارة التربية والتعليم بالتأكيد على أهمية التنمية الصحية في المدارس من خلال أنشطة وبرامج الصحة المدرسية، حيث تلعب الصحة المدرسية دورا هاما في المجالات الوقائية والعلاجية وذلك من خلال مجموعة متكاملة من المفاهيم والمبادئ والأنظمة والخدمات التي تهدف بمجملها إلى تعزيز الوضع الصحي في المدارس بتعزيز وتحسين وحفظ صحة الطلاب ومنسوبي التعليم، وبالتالي تعزيز وتحسين الوضع الصحي في المجتمع ككل.
 
"الصحة المدرسية" تحت مظلة وزارة الصحة
وفي إطار تلك الأهمية وبحكم التخصص سيتم نقل "الصحة المدرسية" تحت مظلة وزارة الصحة بدلا من وزارة التعليم، حيث تستعد لجنة ثنائية من وزارتي التعليم والصحة لإنهاء إجراءات نقل الصحة المدرسية من التعليم إلى الصحة، بحكم التخصص من أعمالها بداية من العام الدراسي المقبل 2016/ 2017.
 
علماً بأن اللجنة قد وضعت الخطة التنفيذية لنقل الموظفين والموظفات وحصر الممتلكات والوثائق المخصصة للصحة المدرسية، مع وضع الترتيبات اللازمة لنقلها، وتكلف اللجنة أيضًا بالإشراف على أعمال اللجان الفرعية بالمناطق والمحافظات، وإنهاء جميع أعمال النقل قبل بداية العام الدراسي المقبل.
 
وحول ذلك شدد وزير الصحة، خالد الفالح، أن يكون للجنة اجتماع مرة كل أسبوعين، وأن يكون مقرّ ذلك الاجتماع بمكتب الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية، وفقًا لإحدى الصحف المحلية.
 
أهمية القرار
يذكر بأن قرار نقل خدمات الصحة المدرسية إلى وزارة الصحة آلية مضيئة سوف تساهم في تفعيل الخدمات الطبية المقدمة إلى منسوبي التعليم من الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات ، وسوف يساهم في تحويل الدور الوقائي الذي يتركز عليه دور الصحة المدرسية حاليا الى تكريس الخدمات الصحية بصورة تخصصية أكثر شمولية.