ماذا نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية عن المملكة العربية السعودية؟

 صورة تمهيدية لبرج المملكة الأعلى في العالم

صورة تمهيدية لبرج المملكة الأعلى في العالم

صحاري المملكة الأوسع في العالم

صحاري المملكة الأوسع في العالم

 المملكة تعد من أكبر الدول المنتجة للبترول في العالم

المملكة تعد من أكبر الدول المنتجة للبترول في العالم

العاصمة الرياض تملك أكبر سوق لبيع الجمال بالعالم

العاصمة الرياض تملك أكبر سوق لبيع الجمال بالعالم

تحرص الكثير من الصحف الأجنبية إلي رصد إنجازات الدول العربية خصوصا في المواضيع الإقتصادية والسياسية لتنشر صحيفة الإندبندنت البريطانية 12 حقيقة قالت إنها تعد أهم العوامل المؤثرة على المملكة اقتصاديا وسكانيا وثقافيا ونذكر بعض مما ذكرته الصحيفة البريطانية ومنها : 
 
أن المملكة تعد من أكبر الدول المنتجة للبترول في العالم وهي القوة الرئيسة المحركة لسياسات منظمة الأوبك الحالية في التعامل مع أزمة أسعار النفط العالمية التي وصلت لأدنى مستوياتها في هذه الآونة .
 
أما العاصمة السعودية الرياض ففيها أكبر سوق لبيع الجمال بالعالم ، حيث يصل عدد الجمال المباعة في هذا السوق في اليوم الواحد إلى 100 جمل. 
 
ويعد حقل الغوار، الذي تعمل المملكة على استخراج البترول منه منذ عام 1951، مازال هو الأكبر في العالم بلا منازع؛ حيث تشير الإحصائيات الرسمية إلى أن ما يحويه من احتياطات نفطية كاف لملء 4 ملايين و770,897 حوض سباحة أوليمبي.
 
وتملك المملكة أكبر المساحات الصحراوية الشاسعة التي تتميز بها والتي مكنتها من الحصول على لقب أكبر دولة خالية من الأنهار في العالم.
 
وستتصدر السعودية خبر إنشاء برج من المنتظر أن يكون الأطول على الإطلاق في العالم، بتكلفة قدرها 1,23 بليون دولار.
 
وبالرغم من أن نسبة الشباب ممن هم دون الـ 24 عاما في المملكة وصلت إلى 47% من إجمالي الكثافة السكانية للشعب السعودي ونسبة الشيوخ ممن هم فوق 60 عاما لا تتجاوز 5% إلا أن 60% من القوة العاملة في المملكة من الوافدين الأجانب. 
 
كما بنت المملكة خلال الأعوام الماضية 6 مدن اقتصادية من المنتظر أن تضيف ما لا يقل عن 150 بليون دولار لإجمالي الناتج المحلي الخاص بالبلاد. 
 
وتعد المملكة الأكثر إنفاق في المجال العسكري ليجعلها تحل في المرتبة الرابعة، بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا، بين الدول الأكثر إنفاقا على القطاع الدفاعي في العالم.