نسبة المبتعثات السعوديات تجاوز الذكور بنسية ١٢٪

المبتعثون والمبتعثات يحققون أحلامهم ببرنامج الإبتعاث

المبتعثون والمبتعثات يحققون أحلامهم ببرنامج الإبتعاث

زيادة عدد المبتعثات عن زملائهم المبتعثين

زيادة عدد المبتعثات عن زملائهم المبتعثين

المبتعثات ينقلن ثقافتهن أيضا لدول الإبتعاث

المبتعثات ينقلن ثقافتهن أيضا لدول الإبتعاث

يعد برنامج الإبتعاث من أهم البرامج التعليمية التي قدمتها المملكة لأبنائها إذ يبلغ عدد الدارسين فيه  152 ألف في عام 1435هـ و تصدرت الطالبات السعوديات المبتعثات إلى الخارج نسبة النمو الكلي في الابتعاث، التي وصلت إلى 12.9 في المئة، بين عامي 1431 و1435هـ، بواقع 62.3 في المئة. إذ تجاوزن عام 1435هـ، 35 ألف طالبة، 4 آلاف منهن يدرسن على حسابهن الخاص، في حين لم تتجاوز نسبة الذكور 8.7 في المئة سنوياً.
 
وبلغ عدد الدارسين في الخارج لمستوى البكالوريوس عام 1435هـ إلى أكثر من ٨٠ ألف وشكلت نسبة الإناث خلال هذه الفترة راوحت بين 14.8 و16.1 في المئة ، كما ارتفع عدد طلاب الماجستير إلى أكثر من ٣٣ ألف طالباً وطالبة، شكلت الإناث ما نسبته 46.6 في المئة منهم، وهي أعلى نسبة للإناث ضمن المستويات التعليمية كافة أما مستوى الدكتوراه فبلغ أكثر من ١٠ الآف طالباً وطالبة عام 1435هـ ليرتفع عدد الإناث ضمن هذا المستوى التعليمي، إذ تضاعفت أعدادهن بأكثر من أربع من مرات بنسبة نمو وصلت إلى 190.8 في المئة.
 
وتخصص الأغلبية منهم في مجال العلوم الاجتماعية والأعمال التجارية والقانون بعد ذلك تخصصات الهندسة والصناعات والإنتاجية ثم الصحة والرعاية الاجتماعية .