كيف ارتفع عدد الفائزات في المجالس البلدية إلى 21 بعد أن كنّ 17؟

٢١ سيدة في المجالس البلدية كرقم نهائي

٢١ سيدة في المجالس البلدية كرقم نهائي

إسدال الستار على الانتخابات البلدية لدورة ثالثة في السعودية

إسدال الستار على الانتخابات البلدية لدورة ثالثة في السعودية

 
تم بكثرة تداول خبر دخول المرأة السعودية في الإنتخابات البلدية وفوز 17 سيدة على منافسيها الرجل ليرتفع عددهن بعد ذلك إلى 21 سيدة بزيادة 4 مقاعد.  
 
جاء ذلك بعد الانتهاء من عملية القرعة في المراكز التي تعادل فيها عدد أصوات الناخبين. وقال المتحدث باسم الانتخابات البلدية جديع القحطاني في بيان صحافي "إن عدد الفائزات بالمقاعد البلدية، بحسب النتائج النهائية للانتخابات، بلغ 21 فائزة. في حين بلغ عدد المقترعين في اللجان المحلية كافة 702.542 ناخباً وناخبة مسجلين في هذه الدورة، أي ما يعادل 47.4 في المئة من عددهم الإجمالي.
 
وبلغت نسب تصويت المرأة في اللجان المحلية كافة في السعودية 81.6 في المئة من إجمالي الناخبات في هذه الدورة، والذين يقدر عددهن 130 ألف ناخبة هذا وتصدرت الحدود الشمالية المناطق السعودية لناحية كثافة التصويت، إذ بلغ معدل الاقتراع فيها 73.3 في المئة من إجمالي عدد الناخبين والناخبات، الذين يحق لهم الاقتراع، والبالغ عددهم 48.131 ناخباً وناخبة، صوت منهم 35.746.
 
وأكد جديع القحطاني أن التقدم للطعون بدأ بمجرد إعلان أسماء المرشحين الفائزين، ويستمر 5 أيام من تاريخ نشر الأسماء. ومع إعلان النتائج واختيار 2106 أعضاء منتخبين للمجالس البلدية في السعودية كافة، أسدل الستار على مجريات الانتخابات البلدية لدورة ثالثة في السعودية، والتي تشارك بها المرأة مرشحة وناخبة للمرة الأولى.