الفائزة بالمجلس البلدي لمى السليمان... ما أبرز إنجازاتها؟

لمى السليمان

لمى السليمان

نجحت الدكتورة لما بنت عبدالعزيز السليمان، بالحصول على مقعد في المجلس البلدي لجدة، وذلك بعد ترشحها والعديد من النساء في المملكة حيث صدرت أمس النتيجة النهائية للإنتخابات، وقد حصلت هي و16 عشر سيدة أخرى على مقاعد مدن عدة في المملكة العربية السعودية.
 
من هي لمى السليمان؟
هي سيدة أعمال سعودية و نائب رئيس غرفة جدة للتجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية، كما أنها رئيسة مركز خديجة بنت خويلد لسيدات الأعمال التابع إلى غرفة تجارة جدة، وهو مركز فعال لسيدات الأعمال في المملكة العربية السعودية. وهي حاليا مديرة "رولاكو للتجارة والمقاولات" و"المعهد الوطني للخدمات الصحية" و"مؤسسة ناشيونال هوم للرعاية الصحية" و"الدائرة الاقتصادية والاجتماعية لمنطقة مكة"
 
إنجازاتها
تعتبر لمى السليمان المرأة الأولى في المملكة التي تصل إلى مجلس إدارة غرفة تجارية بالانتخاب مرتين متتاليتين، وهو انجاز غير مسبوق وصعب في ظل بعض العقبات الاجتماعية التي تواجهها المرأة السعودية بسبب بعض العادات والتقاليد. تضع لمى السليمان من بين أهم أولوياتها خلق وظائف للمرأة السعودية من خلال توظيف عدد كبير من الفتيات في مواقع مختلفة وفي وظائف ذات عائد جيد، وبمزايا تكفل حياة كريمة وتخصيص خطوط إنتاج نسائية بالكامل في العديد من الشركات والمؤسسات في المملكة العربية السعودية، وتوفير أماكن لعمل الفتيات داخل المنشآت دون الحاجة لفصلهن في مبان مستقلة.