كيف ساهمت مبتعثة في تعليم الأطفال اللغة الفصحى

رزان عرقسوس

رزان عرقسوس

وجهت طالبة سعودية مبتعثة في إحدى جامعات إيطاليا إبداعها الفني لتعليم الأطفال اللغة العربية الفصحى وغيرها من العلوم عبر الأفلام الكارتونية.
 
وركزت رزان عرقسوس الحاصلة على الماجستير في مجال التواصل المرئي والملتيميديا على هذا الفن لسهولة تقبله من الأطفال وتوافقه مع اهتماماتهم ورغباتهم، حيث ناقشت 11 مسلسلا كارتونيا تمثل جيل الثمانينات والتسعينات وحتى مطلع الألفية الثالثة وعمدت لاختيار الألفاظ المناسبة للثقافة السعودية والإسلامية في دبلجتها لبعض الأفلام، ومن تلك الأفلام الحفار الماهر،  وشخصيات أبجد وكلمن مشيرة إلى أنها كانت تعمل في استوديو بروما وهي العربية الوحيدة في ذلك المكان.
 
شخصيات أبجد وكلمن :
قامت رزان بتصميم وإنتاج شخصيتين ضمن قالب كرتوني بهدف تنمية اللغة العربية لدى الأطفال، وتركز في هذا العمل على التفاعلية مع الأطفال وتقول: «أبجد وكلمن كانتا شخصيتين اخترعتهما كبداية ومحاولة لمعالجة النقاط التي تناولتها في مشروع الماجستير، وفي الاستوديو نميل كثيرا إلى جعل الأطفال يرسمون ويفكرون ويتحركون مع الأفلام أو المسلسلات التي نقوم بإنتاجها».
 
ولفتت عرقسوس إلى أن اهتمامها بلغة الجيل الجديد العربية الفصيحة تقريبا في طور الانتهاء، وقد لاحظت هذا من خلال مشروع الماجستير، حيث ارتبط هذا بتغير الدبلجة في أفلام الرسوم المتحركة بعد عام 2000 تقريبا وظهور مسلسلات جديدة مدبلجة باللهجات أو بالدمج بين العامية والفصيحة، وبالتالي أرادت التركيز كثيرا على تنمية اللغة الصحيحة لدى الأطفال، فاختارت أن تكون الشخصيتان عربيتين وترتديان ملابس لا تنتمي إلى دولة معينة، واختارت الاسم من خلال استطلاع بسيط لأصدقائها في وسائل التواصل الاجتماعي.
 
الحفار ماهر متعدد اللغات:
وبجانب دراستها تشارك رزان عرقسوس في إثراء المحتوى الموجه للطفل العربي من خلال الترجمة والدبلجة في أفلام الكارتون ومن ذلك مسلسل الحفار ماهر وحلقات الشاحنة الصغيرة «لبيب» وهي عبارة عن مسلسل يوتيوب عالمي تُرجم إلى لغات متعددة منها الإنجليزية، الفرنسية، التركية، الروسية وغيرها.
 
وتشير عرقسوس إلى أنه دائما ما تكون الحلقات على نفس النمط تقريبا، مع ارتفاع مستوى الكلمات المستخدمة في كل حلقة، وأضافت كتابة بعض الجمل التي تُقال وليس كلها - على طريقة المناهل- ولوّنت بعض الحروف حسب إعرابها في الجملة، مثلا الأحمر للرفع والأزرق للجر والبرتقالي للنصب، بحيث يستطيع معلمو اللغة العربية استخدام الحلقات لشرح القواعد النحوية لتلاميذ المرحلة الابتدائية أو حتى المتوسطة، وتم الانتهاء من دبلجة 35 حلقة باللغة الإيطالية.