مدينة الشيخ خليفة الطبية تنقذ قلوب الأطفال

مدينة الشيخ خليفة الطبية

مدينة الشيخ خليفة الطبية

قال كبار أطباء القلب العاملين في مدينة الشيخ خليفة الطبية إنها باتت توظّف تقنيات الهندسة الطبية ثلاثية الأبعاد المستندة على الصور من أجل التدرّب على إجراء العمليات الجراحية المعقدة، وتسريع إنجازها، بُغية إنقاذ أرواح المرضى.
 
ويعمل برنامج جراحة قلب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية بانسجام مع الشركة البلجيكية المقدّمة لهذه التقنيات، ليتمكّن من معالجة المرضى بطرق تلائم كل مريض بحسب حالته، إذ تساعد النماذج المطبوعة بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في التشخيص الجراحي السليم للمرضى قبل العملية الجراحية. 
 
ويعقد مختصون طبيون من أبوظبي وبروكسل وكوالالمبور جلسات خاصة بالتخطيط والإعداد للعمليات الجراحية، يتم التواصل والتشاور خلالها عن طريق الهاتف في العادة. لكن الدكتور لازلو كيرالي، الاستشاري ورئيس قسم جراحة القلب للأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، التي تديرها "كليفلاند كلينيك"، أكّد أن جلسات التخطيط للعمليات الجراحية "لن تبقى على ما هي عليه".
 
وقال الدكتور كيرالي: "نقوم حالياً بالتدرب تماماً على ما نريد القيام به، ونفعل ذلك في بيئة خالية من الضغوط، ما يسمح لنا بالاستفادة من الخبرات الدولية المرموقة من أنحاء العالم. وقد نجحت الهندسة ثلاثية الأبعاد في تعزيز الثقة لدى فريقنا الطبي ورفع مستوى كفاءته، بالنظر إلى تمكّننا من تقليل وقت العمليات الجراحية وإنقاذ الأرواح".
 
من جهته، قال الدكتور علوي الشيخ علي، استشاري أمراض القلب وأخصائي كهربية القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إن أول جراحة قلب لطفل أجريت بمساعدة النماذج المطبوعة بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في دولة الإمارات "تمّت على أيدي فريقنا في يونيو من هذا العام وكانت لطفلة في الأشهر الأولى من العمر"، مبيّناً أن الاستعانة بالنماذج ثلاثية الأبعاد المطبوعة "أصبحت نمطاً متبعاً في عملنا".
 
وأوضح الدكتور علوي الشيخ علي، الذي يشغل كذلك منصب رئيس معهد علوم القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية، أن الطفلة المريضة ولدت مصابة بمتلازمة القلب الأيسر ناقص التنسّج، وفيها يكون البُطين الأيسر للقلب متخلفاً خَلقياً وغير قادر على ضخ الدم إلى الجسم، وهي حالة تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم التدخل جراحياً لعلاجها، وقال: "بعد إجراء جراحة أولية في الأسابيع الأولى من عمر الطفلة، خضعت لمرحلة ثانية من الجراحة عندما بلغت خمسة أشهر، وهي مرحلة لجأ الجراحون فيها إلى استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من أجل الإعداد لها، فأمراض القلب الخلقية المعقدة، مثل متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسّج، تتطلب أفضل درجات الجودة في التصوّر الطبي، من أجل التخطيط الناجح لعملية قلب مفتوح لطفل صغير".
 
وأضاف: "يُستخدم النموذج الحقيقي من القلب المطبوع بالحجم الطبيعي بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، للتخطيط للخطوات التفصيلية المعقدة للعملية الجراحية، وهو ما يُترجم إلى نتائج طبية أفضل للمريض. كما أن هذه التقنية الجديدة تنطوي على إمكانيات إضافية لتعليم طلبة الطب وتدريب الأطباء الشباب".
 
ويقدّم معهد علوم القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية الرعاية القلبية للمرضى من مرحلة الولادة إلى سن البلوغ. ويُعدّ برنامج أمراض قلب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، الذي انطلق في أبريل من العام 2007، مركزاً لتحويل الحالات الطبية ذات الصلة من جميع أنحاء المنطقة. ويخدم البرنامج مرضى القلب من الأطفال بغرفة لعمليات القلب الجراحية، ووحدة للعناية المركزة القلبية للأطفال، ووحدة للاعتمادية العالية، وغيرها من المرافق والخدمات.
 
يذكر أن مدينة الشيخ خليفة الطبية، تعد أبرز المؤسسات الطبية المنضوية تحت مظلة شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة).