قريباً ولأول مرة: مهرجان الشباب للأفلام السعودية

 شعار المهرجان

شعار المهرجان

تستعد الرئاسة العامة لرعاية الشباب لإطلاق تظاهرة فنية سعودية مطلع العام 2016، تستهدف إعلاء قيم الولاء والوطنية والانتماء، واكتشاف وصقل المواهب الشابة ووضعها على طريق التميز، وذلك من خلال "مهرجان الشباب للأفلام"، ومن المقرر أن يتنافس المشاركون بأعمالهم الروائية والوثائقية من خلال مسابقتين، الأولى عامة، والثانية خاصة بالطلبة.
 
عن المهرجان:
يسعى المهرجان الذي سيقام في مدينة جدة إلى أن يكون نقطة انطلاق لمئات المواهب الشابة في هذه الصناعة الإبداعية، لاسيما مع وجود مواهب في شتى المجالات المرتبطة بالفن السابع، والتي تتوق إلى تعزيز قيم الانتماء والوطنية، والتصدي للفكر الضال ومن يروجون له، وإعداد جيل على قدر كبير من المسؤولية في صناعة الأفلام الروائية والوثائقية وتطويعها لمصلحة الوطن وقضايا المجتمع.
 
ويعتبر المهرجان الذي يترقبه المعنيون بصناعة الأفلام، أداة لتحفيز المخرجين وكتاب السيناريو والممثلين، وكل من يتصل بها من هندسة صوت، وموسيقى تصويرية، وتصوير، ومونتاج، ليصبح منصة لكل المواهب السعودية الشابة، والتي ستجد أمامها الفرصة كاملة للتعلم مباشرة من أبرز المهتمين بهذه الصناعة محلياً وعالمياً، وعرض أفلامهم والتواصل مع الجمهور مباشرة. فضلاً عن تنفيذ ورش تدريبية لصقل المواهب، وإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الموهوبين والمبدعين في الأفلام الروائية والوثائقية، من خلال المسابقة العامة للمهرجان، وكذا المسابقة الخاصة بالطلبة.