منع التصوير في المدارس السعودية!

منع التصوير في المدارس

منع التصوير في المدارس

منع التصوير في المدارس يحد من كشف المخطئ

منع التصوير في المدارس يحد من كشف المخطئ

يجد الكثيرون أن التصوير في المدارس ساعد في الحد بالكثير من المخالفات التي يقع فيها الطلاب والمدرسون على حد سواء ، فبعد المشاهد التي تداولها مرتادو المواقع الإجتماعية في هذا الجانب ساهم ذلك في معاقبة المخطئ وتفادي الآخرين من الوقوع بذات الخطأ. 
 
إلا أن وزارة التعليم في السعودية حظرت تصوير الطلاب داخل المدارس، وأكدت على جميع قادتها وقائداتها (مديري ومديرات المدارس)، منع منسوبيها وزوارها من التربويين أو الإداريين أو أولياء الأمور، أو غيرهم من التصوير، سوى بإذن خطي من الجهة المختصة، وهي "الإعلام التربوي" في إدارة التعليم. وتم إبلاغ جميع المدارس والروضات الحكومية والأهلية وإدارات التعليم للبنين والبنات بجميع مستوياتها، عبر خطاب  يفيد بحظر التصوير وإخلاء مسؤوليتها عند المخالفة لما جاء في الخطاب.
 
ولم يكن هذا القرار الأول لمنع التصوير في المدارس من وزارة التعليم، إذ سبقه قرار سابق صدر في العام الماضي بمنع التصوير داخل المدارس إلا بإذن خطي من الجهة المختصة، مؤكدة تطبيق عقوبات رادعة في حق المخالفين لتعليماتها، سواء من المعلمين والمعلمات أم الزوار أم الطلاب.