برنامج "استثماري في حرفتي" لتدريب وتأهيل الأسر المنتجة في السعودية

 معرض صنعتي 2015

معرض صنعتي 2015

غرفة الشرقية

غرفة الشرقية

صنعتي 2015

صنعتي 2015

جانب من اعمال الحرفيات

جانب من اعمال الحرفيات

تحرص العديد من الجهات المعنية في السعودية على الارتقاء بمهارات الحرفيين والحرفيات، وذلك من خلال عدد من البرامج التي تهدف إلى إثراء مهاراتهم والنهوض بعملهم من الهواية إلى الاحترافية، ومن ثم تسويق منتجاتهم لتفعيل مبدأ الاستثمار في الحرف اليدوية والتراث في شكل عام، وتسعى إلى رفع عدد الحرفيين في السعودية بجانب رفع جودة أعمالهم لتعزيز فرصهم في تكوين مشاريعهم الخاصة، في ظل الطلب المتنامي على الحرف اليدوية محلياً وعالمياً.
 
وفي إطار ذلك تعتزم غرفة الشرقية إطلاق أول برامجها التدريبية "استثماري في حرفتي" ، وذلك ضمن استعداداتها لإطلاق معرض الأسر المنتجة "صنعتي" 2015م.
 
معرض "صنعتي" 2015
تستعد غرفة الشرقية لإطلاق معرض الأسر المنتجة "صنعتي" 2015م، الذي سينطلق بأرض معارض شركة "الظهران إكسبو" طريق الدمام - الخبر الساحلي، تحت رعاية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، خلال الفترة من 15إلى 19 ديسمبر المقبل.
 
وحول ذلك أشار أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، أن معرض الأسر المنتجة 2015م "صنعتي" نافذة مباشرة وأكثر فاعلية نحو تنظيم وتنمية عمل الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية وتسويق منتجاتها وفقًا لأسس ذات مواصفات عالمية.
 
وأكد الوابل إن قطاع الأسر المنتجة من القطاعات الواعدة لاسيما في المنطقة الشرقية، نظرًا لاتساع قاعدتها وتنوع منتجاتها وخبراتها المتراكمة عبر السنين، وهذا ما دفع غرفة الشرقية إلى تبني خطة إستراتيجية تحمل أهدافًا بعيدة المدى، من شأنها الارتقاء بقطاع الأسر المنتجة وفقًا لأسس أكثر علمية.
 
برنامج "استثماري في حرفتي"
يهدف برنامج "استثماري في حرفتي" إلى تدريب وتأهيل الأسر المنتجة المشاركة في المعرض قبل انطلاقه، بتطوير أدائهم الحرفي نحو تقديم منتجاتهم بطريقة أكثر احترافية، وأيضًا تدريبهم على الكيفية التي يتم بها تسويق منتجاتهم لزيادة المبيعات، والذي سيقام يومي الأحد والاثنين 22-23 نوفمبر الجاري.
 
وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان، على أهمية هذه البرامج التحضيرية، باعتبارها مرتكز أساس في خطة الغرفة نحو إقامة معرض الأسر المنتجة 2015م "صنعتي" وفقًا لأسس منهجية في تحقيق الاستمرارية والنجاح، منوهًا إلى أن الغرفة تعتزم تنفيذ عدد من البرامج التدريبية ذات الصلة بتطوير وتأهيل وتنمية مهارات الأسر والمراكز والجمعيات المشاركة في المعرض قبل الانطلاق.
 
وتُركز مجموعة البرامج المكثفة التي تعتزم الغرفة تنفيذها قبل إطلاق معرض الأسر المنتجة على إكساب المشاركين المبادئ الأساسية في تأسيس المشروع الصغير، والتعريف بأهم المبادئ المحاسبية والخطط التسويقية وأثرها في إنجاح المشروع، علاوة على التعريف بالتسويق وأدوات الاستثمار المتعلقة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية بناء الهوية التجارية للمشاريع، وتنمية مهارات إنشاء الركن التسويقي، وأخيرًا التركيز على طرق جذب العملاء وأحدث فنون الإقناع.