انطلاق ملتقى الإعلام المرئي الثالث "شوف" بمشاركة 3000 شاب وشابة

جمعية مسك الخيرية

جمعية مسك الخيرية

من جلسات الملتقى

من جلسات الملتقى

ملتقى الاعلام المرئي الرقمي

ملتقى الاعلام المرئي الرقمي

أصبح الإعلام الرقمي الحديث الذي ظهر نتيجة تطور وسائل الاتصالات ودخول الإنترنت بشكل قوي هو بمثابة لاعب أساسي ومحرك رئيسي في حياة الناس، خاصة وأنه يشير إلى جملة من التقنيات وتطبيقات النشر الإلكتروني المقروء والمسموع والمرئي والذي يتيح المشاركة فيه للجميع كمتلقين أو منتجين أو وسطاء للمادة الإعلامية. 
 
ولقد دخل الإعلام الرقمي كافة وجوه التفاعل وانتقل إلى مجالات جديدة من التعليم والتثقيف وصناعة الرأي العام لم تكن متاحة من قبل فأتاحت منصات التواصل الاجتماعي فرص تواصل وتلاقح خيالية كما أتاح هذا الإعلام فرصًا للتعليم والتثقيف كانت غير متخيلة.
 
وفي إطار هذه الأهمية جاء انطلاق ملتقى الإعلام المرئي الثالث "شوف".
 
ملتقى الإعلام المرئي الثالث
تطلق مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، اليوم، ملتقى الإعلام المرئي الثالث "شوف" الذي تنظمه المؤسسة بمشاركة آلاف من المهتمين بالإعلام الجديد من الشباب والخبراء من المتخصصين في وسائل الإعلام الاجتماعي وقادة المجتمع المدني وممثلين لمنظمات عالمية وضيوف من منظمة اليونسكو، وذلك في فندق هيلتون جدة.
 
وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية لملتقى "شوف" مبارك الدعيلج، أن الملتقى سيشارك فيه 3000 شاب من الجنسين وسيطلق مبادرات إثرائية متنوعة في الإعلام الرقمي.
 
وعدَّ الدعيلج ملتقى "شوف" في نسخه المختلفة حدثاً تفاعليّاً سنويّاً يجمع رواد العمل الإعلامي على شبكة الإنترنت من الشباب السعودي، ومن نجح في إثبات حضوره في الفضاء الإلكتروني وقدم كثيراً من الإبداعات الفنية والفكرية والترفيهية التي جسَّدت مواهبه وأخرجت المخزون الثقافي في المجتمع، حيث عُقدت في الملتقيين السابقين سبع جلسات رئيسة وثلاث ورش عمل حضرها أكثر من خمسة آلاف شخص، وتابعهما 20 ألف شخص عن طريق "الإنترنت" وتحدث فيهما 38 شخصاً.
 
جلسات الملتقى
سيقدم مع افتتاح الملتقى جلستين الأولى بعنوان "اليوتيوب.. شوف.. المحتوى"، والثانية تحت عنوان "سناب شات.. شوف اللحظة". 
 
إضافة إلى جلسات أخرى بعنوان "مرحلة ما قبل الإنتاج"، و"سناب شات رحلة ثقافية"، إلى جانب دراسة حالة وهي تجربة "أنا أرى" لقناة العربية.
 
أهداف الملتقى
يهدف الملتقى إلى إبراز المقدرة الوطنية في الإعلام المرئي الرقمي ورفع الوعي لدى الشباب وتسخير أدوات الإعلام المرئي الرقمي لخدمة وتنمية الوطن، وإتاحة فرص اللقاء وتوطيد علاقة التعاون والشراكة بين المواهب الشابة الجديدة وبين المهتمين بهذا المجال والجهات ذات العلاقة.
 
وسيتيح الملتقى للمشاركين فرصاً للانطلاق في عالم الإعلام الجديد من خلال المبادرات التي سيطلقها والإسهام في حصول المهتمين على محتوى إيجابي يساعد في تطوير قدراتهم ومهاراتهم في هذا المجال المهم واكتشاف الموهوبين وإبرازهم وتنمية موهبتهم في مجالات متنوعة.
 
ويحرص الملتقى على توعية الشباب بأفضل الطرق لاستخدام وسائل التقنية بطريقة صحيحة تنعكس إيجاباً على مجتمعهم ووطنهم، وتقوم على توفير وسائل مختلفة لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وإيجاد البيئة الصحية لنموها والدفع بها لترى النور، واغتنام الفرص المتاحة في مجالات العلوم والفنون الإنسانية.
 
مسابقة "شوف"
سيتم في إطار الملتقى إعلان أسماء الفائزين بمسابقة "شوف" لتحفيز الشباب المبدع وتمكينهم من التنافس على صناعة محتوى إيجابي تفاعلي عبر ثلاث منصات هي: سناب تشات، والأنستقرام، واليوتيوب، وتبلغ جوائز المسابقة في فروعها الثلاثة 99 ألف ريال سعودي، ينالها أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة.