السفير السعودي بفرنسا يؤكد أن السعوديين بخير

هجمات باريس

هجمات باريس

 تضامن العالم مع فرنسا ونبذ الإرهاب الذي لا دين له

تضامن العالم مع فرنسا ونبذ الإرهاب الذي لا دين له

استنفار الأمن الفرنسي

استنفار الأمن الفرنسي

أكد القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين في فرنسا جمال بكر بالخيور سلامة الرعايا السعوديين في باريس، من الهجمات الإرهابية، موضحا أن لا حالات اعتداء تعرض لها السعوديون.
 
وطمأن بالخيور الجميع وقال لا داعي للقلق من القدوم إلى فرنسا، مبينا أن الأمور عادت إلى طبيعتها، مع زيادة إجراءات الأمن والتفتيش التي أقامتها أجهزة الأمن في منافذ فرنسا.
 
هذا و استهدفت اعتداءات باريس ستة مواقع مختلفة، أسفرت عن وقوع 128 قتيلاً وأكثر من 300 جريح، في حصيلة لا تزال أولية ، ووقعت الاعتداءات في عدة أماكن من الضاحية الشمالية لباريس وأخرى في الجزء الشرقي منها "باتاكلان ، شارع لافونتين او روا ، جادة فولتير ، شارع أليبير ، شارع شارون ، و بالقرب من استاد فرنسا الدولي شمال باريس، حيث كانت تجري مباراة لكرة القدم بين منتخبي فرنسا وألمانيا.
 
وكان أحد الطلاب السعوديين حاضرا للمباراة كما أوضح الكاتب السعودي سلطان الموسى من خلال حسابه في سناب شات حيث قال ان قريبه ذكر أنه لم يلاحظ أحد أن هناك أي أعمال إرهابية إلا عند نهاية المباراة حينما أمرتهم الشرطة بالذهاب إلى المترو وسلوك طريق خاص ما سبب بعض الفوضى والخوف من قبل الجميع بعد الخروج من المترو أمرتهم الشرطة الذهاب لمنازلهم بأقصى سرعة لإحتمال وقوع أحداث مشابهة.