توفير سكن يتناسب مع دخل كل سعودي.. قريباً

حل ازمة السكن

حل ازمة السكن

من الوحدات السكنية

من الوحدات السكنية

شعار وزارة الاسكان

شعار وزارة الاسكان

يحظى قطاع الإسكان في السعودية باهتمام بالغ ودؤوب من منطلق الحرص على ضرورة توفير السكن المناسب لجميع المواطنين في كل مناطق المملكة، وتقديم مختلف الخطط والخيارات التي تساعد في دفع عجلة هذا القطاع إلى الأمام، في ظل تأكيد خادم الحرمين الشريفين الدائم على ضرورة وضع الحلول العاجلة في هذا الشأن، والتي تقود إلى تحقيق طموحات وآمال الشعب السعودي.
 
وتسعى وزارة الإسكان السعودية إلى تمكين جميع فئات المجتمع من الحصول على سكن يتناسب مع دخلهم الشهري من خلال الخطط الإستراتيجية الموضوعة والمبادرات المتنوعة. 
 
وزارة الإسكان
أكد مدير عام الدراسات والتخطيط بوزارة الإسكان، علي آل جابر، أن الوزارة تسعى لرفع مستوى المنافسة في السوق على المدى المتوسط والبعيد، بهدف تمكين جميع فئات المجتمع من الحصول على سكن، حيث تخطط الوزارة لتوفير سكن لكل مواطن بتكلفة لا تتجاوز 30% من دخله الشهري، وتعمل على زيادة المعروض من المنتجات السكنية المختلفة، مشيراً إلى أن الوزارة يمكنها توفير مساكن بسعر لا يتجاوز الـ500 ألف ريال.
 
وبين آل جابر، أن نية الوزارة توفير سكن لكل مواطن بما لا يتجاوز 30% من دخله الشهري، سيتم وفق الخطط الإستراتيجية ومجموع المبادرات التي تعمل عليها الوزارة حاليا مع القطاع الخاص من خلال شركات التطوير العقارية.
 
وأكد آل جابر أن وزارة الإسكان تعمل على زيادة المعروض من المنتجات السكنية المختلفة الأنواع والأحجام، سواء كانت للتملك أو للتأجير وسط جهود حثيثة لمعالجة وضع غياب البيانات والمعلومات والإحصاءات المتعلقة بقطاع السكان عموما، وتغطية جوانب النقص وتوفيرها بكل شفافية لمتخذي القرار في الحكومة ولمتخذي القرار في القطاع الخاص الذي ينوي الاستثمار، ليكون القطاع جاذبا لدخول رؤوس أموال جديدة ولفتح المجال للخروج بمنتجات سكنية ذات جودة عالية بأسعار تنافسية.
 
وتنوي الوزارة من خلال هذه الخطط والمبادرات الوصول إلى توفير منتج يتناسب في قيمته وفي نوعه مع حاجات المستفيدين، وتطمح إلى رفع مستوى التنافسية في السوق على المدى المتوسط والبعيد، لتتمكن من توفير منازل لجميع فئات المجتمع كل بحسب مستوى دخله الشهري، حيث يمكن توفير مساكن بأسعار بيع أقل من 500 ألف ريال.