إغلاق خمس منشآت للياقة البدنية والمساج في العاصمة السعودية

من المنشآت المغلقة

من المنشآت المغلقة

 من المراكز الرياضية

من المراكز الرياضية

 من المراكز الرياضية النسائية

من المراكز الرياضية النسائية

مساج

مساج

المساج

المساج

تعد الرياضة البدنية متنفساً مهماً يساعد على تنمية وتقوية الجسم والعقل، ومن الملاحظ خلال السنوات الأخيرة الماضية زيادة الإقبال على المراكز الرياضية في جميع مدن المملكة من قبل الرجال والنساء بمختلف الأعمار، لذا حرصت الجهات الحكومية المعنية بوضع معايير واشتراطات فنية وبلدية وصحية لهذه المراكز يجب الالتزام بها لإصدار تراخيص إقامة واستمرار هذه المشاريع. 
 
حملات تفتيشية
تنفذ أمانة منطقة الرياض حالياً حملة تفتيشية على جميع المؤسسات والشركات العاملة في مجال الصالات الرياضية واللياقة البدنية، تتضمن تطبيق الإجراءات النظامية بحق أي منشآت مخالفة للاشتراطات واللوائح البلدية حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين. 
 
وأسفرت الحملة التفتيشية لأمانة المنطقة والممثلة في بلدية الروضة والتي شملت عدداً من المؤسسات العاملة في مجالات الصالات الرياضية ومراكز اللياقة البدنية التي يوجد بها أقسام للتدليك والمساج في الأحياء التابعة للبلدية، عن عدد من المخالفات في ثمانية منشآت، تم إغلاق خمساً منها بشكل كامل. 
 
مخالفات المراكز الرياضية
رصدت الفرق الميدانية التي شاركت في تنفيذ الحملة مخالفات في ثمانية منشآت تتعلق بعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية واللوائح البلدية المعتمدة لهذا النوع من النشاط، وتشغيل عمالة مجهولة الهوية في بعض أقسام المساج والتدليك، وكذلك مخالفات تتعلق بتجاوز الحد المسموح به لمزاولة نشاط المساج في مراكز اللياقة البدنية والمقرر بـ10% فقط، بالإضافة إلى عدم وجود شهادات صحية للعاملين في أقسام المساج.
 
وحول ذلك أوضح عبد الله الطيار، رئيس بلدية الروضة، أنه تقرر إغلاق خمس منشآت بالكامل بعد ما ثبت وجود مخالفات جسيمة بها، مثل العمل بنشاط المساج دون ترخيص أو تشغيل عمالة مجهولة الهوية أو عرقلة المراقبين الصحيين عن أداء مهامهم، بالإضافة إلى إغلاق قسم المساج في منشآتين بسبب عدم إضافة ترخيص مزاولة هذا النشاط في رخصة العمل بنشاط الصالات الرياضية واللياقة البدنية وعدم التزام العاملين في نشاط المساج بالاشتراطات الصحية، كما تم تسليم إشعارات مراجعة لعدد من المنشآت التي تم رصد مخالفات بها لتصحيح أوضاعها.