لماذا دعا الرئيس الفرنسي العالمة السعودية ماجدة أبوراس؟

الرئيس الفرنسي

الرئيس الفرنسي

الدكتورة ماجدة في الحدث البيئي بجدة

الدكتورة ماجدة في الحدث البيئي بجدة

 الدكتورة ماجدة ابو راس

الدكتورة ماجدة ابو راس

الكثير من الشخصيات النسائية السعودية تمكنَ من تسليط الضوء على قوة المرأة السعودية وفكرها وتواجدها ومجهوداتها العلمية، حتى بتن مطلباً من قبل العديد من الجهات العالمية، وإحدى هذه الشخصيات المشرفة العالمة السعودية الدكتورة ماجدة محمد ابو راس، والتي تلقت دعوة من الرئيس الفرنسي للمشاركة في صياغة إعلان حقوق الإنسانية على البيئة، تقديراً لجهودها العلمية.
 
دعوة الرئيس الفرنسي
أعلن ممثل المنظمة العربية - الأوروبية للبيئة في باريس، أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، قد وجه الدعوة للعالمة السعودية الدكتورة ماجدة محمد أبو راس، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية، وصاحبة فكرة البرنامج الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، "بيئتي علم اخضر وطن اخضر"، لحضور أعمال المؤتمر العالمي للأمم المتحدة للبيئة 2 الواحد والعشرين حول المناخ سنة 2015 (باريس 2015) ، والمشاركة في اللجنة العليا التي شكلها الرئيس الفرنسي لتعديل الإعلان العالمي للحقوق الإنسانية في مجال البيئة والتي انضمت إليها المنظمة العربية - الأوروبية للبيئة بجنيف كشريك استراتيجي في تفعيل هذا الإعلان على المستوى العربي والدولي، حيث ستلتقي وزيرة البيئة الفرنسية مع الدكتورة ماجدة في تاريخ 2 نوفمبر القادم. 
 
اختيار الدكتورة ماجدة ابو راس 
يعد اختيار الدكتورة والعالمة السعودية ماجدة ابو راس مدعاة للفخر ليس للمملكة فحسب وإنما لكل الوطن العربي، وذلك لما حققته الدكتورة من انجازات على الصعيدين العربي والدولي، ولقد جاء اختيار الدكتورة السعودية بناءً على الحدث البيئي الذي عقد في مدينة جدة منذ عدة أيام، وما شهده العالم من مناقشات ومداولات وورش عمل، جعلت المنظمة العربية - الأوروبية للبيئة، تعمل بفعالية في أن تطبق هذه التجربة التي بادرت بها الدكتورة ماجدة لتكون على مستوى الوطن العربي والعالمي، وفقاً لما أوضحه ممثل المنظمة. 
 
كما أشاد ممثل المنظمة العربية - الأوروبية للبيئة في باريس، بالدور الكبير والفعال الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في دعم البيئة وصون مواردها والمحافظة على مكتسباتها، مؤكدا أن المملكة تعد السباقة لهذه المؤتمرات العالمية.