تفاعل الكتاب والمشاهير مع إنطلاق مشروع "فطن"

 وزير التعليم عزام الدخيل

وزير التعليم عزام الدخيل

وزير التعليم عزام الدخيل يطلق برنامج فطن

وزير التعليم عزام الدخيل يطلق برنامج فطن

تحرص وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية على إطلاق الكثير من البرامج التي تساهم في بناء جيل واع ومثقف يواجه الكثير من التطورات التي قد تحدث في عالمهم المحيط بهم، ومنذ أشهر أعلنت وزارة التعليم عن رغبتها في إطلاق مشروع وقائي يستهدف المجتمعات التعليمية بالتعاون مع 5 جهات حكومية تحت مسمى "فطن" للوقاية من المهددات الأمنية والاجتماعية والثقافية والصحية والاقتصادية. 
 
وقد دشن وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل انطلاقة البرنامج الوطني الوقائي للطلاب والطالبات لينطلق فعليا خلال هذا الأسبوع، وكذلك موافقة وزير التعليم على إنشاء مركز للبرنامج في كل مدرسة من مدارس المملكة ، كما  أنهى إعداد 360 خبيرا من منسوبي التعليم بـ25 مهارة لتنفيذ البرنامج، وفق الدورات التدريبية المعتبرة في المهارات الشخصية والاجتماعية والوقائية من الانحرافات الفكرية. 
 
ونال المشروع إعجاب الكثير من الكتاب والمشاهير في تويتر فقال محمد الدوسري باحث في الشؤون الأمنية والقضايا الفكرية ومكافحة الإرهاب والأمن الإلكتروني: "ان مشروع فطن هو التناسق المنسجم مع العلم والمنهجية التطبيقية (التقنية) باعتبارهما من أهم وسائل التنمية الثقافية والاجتماعية ، وأن تقوي فيهم روح المسئولية الفردية والجماعية والولاء للوطن وقيمه والتضحية من أجل المشاركة في الحفاظ على أمنه".
 
أما الكاتب خالد الباتلي فقال: "فكرة ومبادرة جميلة نتمنى أن لا تصطدم بأيدلوجيات تجعله بلا نتاج نوعي، وكم هو مهم فتح المجال فيه للكل موظفين ومتطوعين، فهي مبادرة نوعية تستحق دعمها والمشاركة فيها من كل الأفراد والمؤسسات، لأنها تهدف لتحصين المجتمع من كل خطر وتنمية وتطوير قدراته". 
 
أما عبدالرحمن الدحيم والمحاضر في جامعة الملك سعود فقال: "إننا مؤمنون بمشروع فطن لجيل امن لنثقف من خلاله المواطنة الصالحة وأجزم بعون الله أن نتائجه ستكون مبشرة لمستقبل وطني واعد وآمن". 
 
بينما غرد الكثير من المعلمين والمعلمات مؤكدين أن مشروع فطن خطوة بالفكر، نحو أمن الفكر ويساهم في تعزيز الإنتماء وترسيخ الهوية، وتكامل الجهود من جميع الشرائح.