الخروج من القوقعة.. هكذا تحققين امنياتك في الحياة!

تحقيق الامنيات في الحياة يكون بالخروج من القوقعة

تحقيق الامنيات في الحياة يكون بالخروج من القوقعة

لا تخشي مواجهة مخاوفك لتحقيق ما تحلمين به

لا تخشي مواجهة مخاوفك لتحقيق ما تحلمين به

الخوف من الفشل و رأي الآخرين لا يساعدان في تحقيق الاحلام و الامنيات

الخوف من الفشل و رأي الآخرين لا يساعدان في تحقيق الاحلام و الامنيات

القوقعة هي الصخرة التي تتكسر عليها أحلامك و أمنياتك

القوقعة هي الصخرة التي تتكسر عليها أحلامك و أمنياتك

فيما الشمس تشرق كل صباح، و الفراشة تخرج من شرنقتها، و العصافير تفتح عينيها لتغني، يبقى البعض حبيسا داخل قوقعته الصغيرة التي اختارها ملاذا له، بل مهرباً من الحياة و ما فيها من تجارب و تحديات.

فهل أنت كذلك عزيزتي؟ هل تختبئين داخل قوقعة مظلمة لا تتنفسين فيها إلا هواءاً بدون رائحة، أم أنك ممن ينطلقون كل صباح بحثاً عن أشياء مخبأة كالكنوز في جعبة الحياة؟

دروس تعلمناها في الحياة.. لكننا ننساها دوما

اهم اسرار النجاح و الابداع.. في العمل و الحياة

إن كنت من الصنف الأول، فاعلمي أنك تخسرين الكثير، و أنك تحيين الحياة لكنك لا تعيشينها. و إن كنت تحلمين بالخروج من القوقعة بحثاً عن ذات أفضل و أفق أكثر رحابة، تعالي معنا لنستكشف كيف يتم تحقيق الأماني في هذا الفضاء الواسع المعروف بالحياة.

هكذا تحققين أمنياتك في الحياة!

-    مواجهة المخاوف:

كلنا لدينا مخاوف إما من أنفسنا و إمكانياتها أو من العالم المحيط بنا، و هذا ما يجعلنا نتريث بل و نقف جامدين في مكاننا خشية التحرك للأمام. لذا لا تخشي من مواجهة مخاوفك، تعرفي عليها و اجعليها رأس حربة يعينك على مجابهة الصعاب لا رأس حربة ينغرس في قلبك. كوني شجاعة أمام الخوف المعشش في داخلك و تغلبي عليه لتحويله إلى طاقة تشحذ همتك نحو الأفضل.

لا تدعي الخوف من المجهول يأسرك

-    عدم الخوف من الفشل:

الفشل شيء طبيعي يحدث للجميع، و هو الجهة الأخرى من الأمور في الحياة، فيه نعيش اللحظات الصعبة من عدم تحقيق ما نريد و بالتالي نخشى من مجرد المحاولة. لا تدعي هذا العائق المسى الفشل يمنعك من تحقيق ما ترغبين به، فكل فشل في الحياة هو درس و تجربة لنجاحات قادمة و قائمة على أسس سليمة و راسخة. لا تخشي الفشل من القيام بشيء!

تجاوزي تجارب الفشل بهذه العبارات المحفزة

-    عدم الإكتراث برأي الآخرين:

نعير اهتماما برأي الناس بنا أكثر من رأينا بأنفسنا، و هذا ما يجعلنا نتريث و نتردد طويلاً في القيام بأي خطوة للأمام. إعلمي عزيزتي أن رأي الآخرين بك هو شيء عرضي، وأنه لا يغير كثيراً في حقيقة ما أنت عليه، لذا دعي للناس أرائهم و التفتي أنت لتحقيق أمنياتك!

-    النظر بتفاؤل للأشياء:

نصف الكوب الفارغ لا يعني أبداً النظرة التشاؤمية، بل يعني أنه كان هناك ماء متوفر أشبع عطشك. إن فكرت بهذه الطريقة و نظرت للأشياء بتفاؤل، لن تعودي لتري النصف الفارغ من الكوب على أنه فارغ بل أنه أنقذك من العطش.

دعوة إلى التفاؤل

التفاؤل سر الصمود

-    لا يمكن الحصول على كل شيء:

نحن لسنا وحدنا في هذه الحياة، و الارزاق و النعم موزعة بين الجميع، فلا تطمعي بكل شيء و لا تتمني كل شيء، لأنه ببساطة: لا يمكنك الحصول على كل شيء. إسعي للحصول على ما تحبين و ما تحتاجين فقط و ستجدين أنك أغنى بكثير ممنا كنت تتوقعين.