10 اشياء ان توقفت عن فعلها.. ستشعرين بالسعادة

لوم الذات باستمرار يجعلك تفقدين الشعور بالسعادة

لوم الذات باستمرار يجعلك تفقدين الشعور بالسعادة

لا تفكري كثيرا بالمستقبل لتفقدي الاحساس بسعادة الحاضر

لا تفكري كثيرا بالمستقبل لتفقدي الاحساس بسعادة الحاضر

اشياء عليك التوقف عن فعلها لتشعري بالسعادة

اشياء عليك التوقف عن فعلها لتشعري بالسعادة

الشكوى والتذكر الدائمين يبعدان عنك السعادة

الشكوى والتذكر الدائمين يبعدان عنك السعادة

لا تلومي الاخرين طوال الوقت فهذا يهدم السعادة

لا تلومي الاخرين طوال الوقت فهذا يهدم السعادة

الحاجة لان تكوني على حق دوما يفقدك الشعور بالسعادة

الحاجة لان تكوني على حق دوما يفقدك الشعور بالسعادة

السعادة ممكنة في حال توقفت عن القيام بعدة افعال

السعادة حلم الكل، وهي اما سهلة التحقق او صعبة المنال، بحسب نظرة كل واحد وتقييمه للسعادة وادواتها ونسبتها.

لكن وبالعموم، فان السعادة هي حلم الجميع، وهي غايتنا منذ بدء ادراكنا للحياة وما فيها. وفيما نسعى لتحقيق السعادة، تواجهنا بعض الصعوبات فنتراجع وننهزم امامها، فيما يعيقنا بعضها عن الوصول للسعادة التي ننشد.

في الحقيقة، ان اكثر ما يعيقنا عن تحقيق مبتغى السعادة هو انفسنا قبل كل شيء، وليس الظروف او الاشخاص الاخرين.

كيف ذلك؟ هي ببساطة 10 اشياء نقوم بها دوما وتحرمنا متعة السعادة، فان كنت عزيزتي ممن يقومون بهذه الافعال العشر، ننصحك بالتخلي عنها او الابتعاد عنها كي تكوني في قمة السعادة.

1.    تقييد المعتقدات:

بمعنى اخر، قولبتها في قالب محدد ووحيد، وعدم ترك الفرصة لها للتأقلم مع محيطها. لا تكوني متزمة تجاه ما تعتقدين انه الافضل والاحسن، تعرفي على اشياء جديدة كل يوم وطوري معتقداتك مع تطور الحياة وما فيها.

2.    العيش على اطلال الماضي:

كلنا كانت لنا لحظات جميلة نجحنا فيها كثيرا او سعدنا بها كثيرا، لكن لا يعني ذلك التمسك بها للابد على انها افضل شيء. كل يوم يمر بك يحمل لك تجارب اخرى لا تنسى، فلا تفوتيها!

القلق على المستقبل يفقدك سعادة الحاضر

3.    القلق من المستقبل:

يجعلك لا تستمتعين باللحظات الحالية وحاضرك، بالطبع يمكنك التفكير بالمستقبل والتخطيط له، لكن لا تجعليه يسلبك متعة التمتع بالحاضر.

النظرة السلبية للذات تحرمك متعة السعادة

4.    الحكم السلبي على الذات:

هو بمثابة جلد الذات كلما وقعت في مشكلة او ارتكبت خطأ ما، لا تكوني قاسية على ذاتك واعلمي ان الانسان خاضع للتجربة وان لا نجاح بدون فشل. تعلمي من اخطائك وانتقدي ذاتك بموضوعية كي لا تدمريها.

5.    السعي الدائم للفت انظار الاخرين:

يفقدك هويتك وذاتك وسعادتك، خاصة ان لم يكن الاخرين مبالين بمحاولاتك الحثيثة والمضنية للفت انتباههم. كوني حقيقية مع ذاتك ومع الاخرين، واسعي لابهار نفسك اولا قبل الاخرين.

الشكوى والتذمر يحرمانك من السعادة

6.    الشكوى والتذمر:

حتى على اصغر واتفه الاشياء يفقدانك الاحساس بالسعادة والتمتع به. تعلمي ان لا تضخمي امورك الصغيرة وان لا تتأففي من كل ما يجري معك، فهناك دوما ناحية مشرقة من كل شيء مظلم. 

7.    الحاجة لان تكوني على حق دوما:

هي النرجسية التي تبعد عنك شيئين مهمين: الناس والسعادة، فلا يمكنك العيش بدون اشخاص حولك يشاركونك حياتك، ولن تكوني سعيدة ان تمسكت بمعتقد ان رأيك هو الصحيح دائما.

8.    مقاومة التغيير:

كل يوم يحمل لنا جديدا نتعلم منه ونسعد من خلاله، لا تقاومي رياح التغيير وتخشي منها، فقد تكون هي سعادتك التي تبحثين عنها.

9.    لوم الاخرين:

خصوصا على ما يحل بك من مصائب او مصاعب، خذي دقيقة مع ذاتك وتأملي فيما يحصل لك، فقد يكون الصعب اسهل مما تخشين وقد تكونين السبب الرئيسي في تراكم المشاكل عليك. كل ما تحتاجين هو دقيقة مصارحة مع ذاتك!

10.    الحاجة لموافقة الاخرين:

ان كنت تخشين من فعل اي شيء دون الحاجة لاخذ لموافقة ورأي الاخرين فيه، فاعلمي انك لن تسعدي ابدا. لا احد يعرف ما تحتاجين اكثر منك، ولا احد يستطيع اسعادك اكثر ما تستطيعين، اطلبي المشورة والنصح من الاخرين لكن اعتمدي على نفسك دوما لاخذ قراراتك.