أفعالٌ لا يقوم بها الأقوياء عقلياً

من المؤكد أن الأشخاص الأقوياء هم أصحاب شعبية كبيرة، ينظر إليهم الجميع بإعجاب وحسد أحياناً.
 
ولا أقصد هنا الأقوياء جسدياً، بل أقوياء العقل والشخصية، أولئك الذين يملأون المكان بحضورهم وقوتهم ما أن تطأ أقدامهم أي مكان يقصدونه.
 
فما هي الأسرار وراء هذه القوة وهذا التأثير الكبير؟ إن كنت ترغبين بأن تكوني قوية العقل والشخصية، ننصحك باتخاذ الخطوة الأولى والأهم: إتباع العادات الجيدة.
 
وهذه العادات ستعطيك الفرصة للتحكم بمشاعرك وانفعالاتك، ستكون طريقك للتحول من السلوكيات الخاطئة إلى أخرى جيدة ومقبولة مجتمعياًو إنسانياً.
 
كيف تطوَرين عاداتك الجيدة؟ بعدم إتباع التالي:
1. بالتوقف عن التذمر: الشخص القوي لا يتذمر ولا يشكو طوال الوقت من المحن أو المصاعب التي تواجهه، بل بالعكس فإنه يقف على أرض صلبة متماسكاً وملمَاً بكافة أمور حياته كي لا يجعل المصيبة تعصف به وبها. فلا تتذمري من مشكلة أو سوء معاملة وكوني قويةً في مواجهة أي مشاكل تعترضك لتصلي إلى مبتغاك.
 
2. بعدم السماح للغير بالتحكم بك: لا تكوني لعبةً بأيد أحد، حتى وإن كان من أقرب وأحب الناس إليك. كوني متحكمةً بذاتك وتصرفاتك وحياتك، لا تدعي أياً يُملي عليك ما تفعلين وما لا تفعلين، فأنت الأدرى بما هو جيد أو سيء لك. تعاملي مع نصائح الآخرين وتدخلاتهم في حياتك بحذر وشدة، وكوني صاحبة القرار.
 
3. بعدم الخوف من التغيير: كثيرٌ منا يعتاد على نمط معين ويخشى تغييره، لكن الضعفاء فقط هم من يبقون منزوين في تلك الزاوية ورافضين للتغيير. أما المرأة القوية عقلاً وشخصيةً فلا تخشى التغيير بل تجده فرصةً لاكتساب وتعلَم أشياء جديدةً تعود بالمنفعة عليها. فلا تتقوقعي في مكانك بل كوني منفتحةً على تغييرات تجعلك في مكان أفضل.
 
4. بعدم هدر الطاقة في أشياء غير نافعة: كثيراً ما نهدر طاقتنا في تحمَل أشياء أو أشخاص لا نطيقهم، وكثيراً ما نضيَع الوقت في انتظار شيء ما ليس مقدَراً لنا منذ البدء. لا تهدري قوتك وطاقتك في أمور لن تنفعك، والأمر ذاته ينسحب على الأفراد. نظَفي محيطك من كل ما يؤثر فيك سلباً ويستنفد طاقتك بشكل سلبي. 
 
5. بعدم السعي وراء إطراء الآخرين: الأقوياء لا يسعون لكسب إعجاب الآخرين بهم، بل يسعون للإعجاب بأنفسهم وبإنجازاتهم، وبالتالي لا يهتمون كثيراً بأن يُعجب العالم بهم. 
 
6. بعدم الخضوع طوال الوقت: وتعلَم قول كلمة "لا" عندما تستدعي الحاجة. القوي لا يسمح للآخرين بتحجيمه وجعله يقبل بأي شيء ليس مقتنعاً به.
 
7. بعدم الخوف من المخاطرة: المخاطرة ثلث السعادة في الحياة بشرط أن تكون مدروسة، فهي تفتح أمامنا آفاقاً جديدة وتجعلنا نستكشف قوتنا وقدراتنا بشكل كبير. هل أنت خائفةٌ من المخاطرة في حياتك؟ إذن أنت لست قوية. 
 
8. بعدم التعلق بالماضي: ما جرى في الماضي للماضي، وما ينتظرنا في الحاضر علينا أن نعيشه بأدق وأجمل تفاصيله. التعلَق بتلاليب الماضي لن ينفعنا، فقط سيعلمنا دروساً قيَمة نستدرك من خلالها كيف ومتى ومع من نخطو الخطوات المستقبلية.
 
9. بعدم تكرار الأخطاء ذاتها كل مرة: إن لم تكوني تعلمت من أخطاء قمت بها سابقاً وما زلت تقومين بها لليوم، فلن تتمتعي بقوة العقل والشخصية أبداً. خصوصاً إن كنت تقومين بنفس الأخطاء مع نفس الأشخاص أو نفس المواقف، إذن فأنت في حال مزرية!
 
10. بعدم الإستسلام سريعاً: الفشل لا يعني نهاية الطريق، ولا يعني أننا انتهينا، هو يعني فقط أننا تعلمنا كيف نُحسن التفكير والتدبير في الأمر كي لا نفشل فيه ثانيةً. لا تخشي من الفشل بل انظري إليه كتجربة تعلَمك أصول اتقان أمورك في الحياة.
 
11. بعدم الخشية من البقاء وحيدةً: ضُعاف الشخصية فقط هم الذين يحيطون أنفسهم بالأشخاص حتى غير المناسب منهم، خوفاً من الوحدة والإنعزال. في حين أن القوي يتعامل مع واقع الوحدة من وقت لآخر كملاذ لسبر أغوار الذات وتقييم الأمور من حوله وتقرير الأنسب له مستقبلاً. 
 
12. بعدم السعي وراء نجاح سريع: فكل نجاح حقيقي ودائم في الحياة يحتاج الوقت والصبر والمثابرة للوصول إليه، كوني قوية واستخدمي طاقتك وقدراتك وعقلك في إتقان أي أمر والنجاح فيه.