منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

منصور زايد يعايد جمهور أبوظبي

رغم تعرضه لوعكة صحية شديدة قبل أيام عيد الفطر المبارك، إلاّ أن الفنان الإماراتي منصور زايد لم يفوّت فرصة لقاء الجمهور ومعايدته في الإحتفالات التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تحت شعار "أبوظبي عيدكم وفرحتكم" بالتعاون مع "زوم" الفنية للحفلات، الذين قاموا بعملية التنظيم بمشاركة مركز أبوظبي للمعارض، ثاني ايام عيد الفطر المبارك، مؤكداً في حديثه مع الجمهور الحاضر في الحفل، والمشاهد من خلال شاشات قنوات أبوظبي للإعلام المنقولة إليهم بشكل مباشر، أنه لم يكن بصحة جيدة وأنه جاء للحفل من أجل الوقوف أمامهم ومشاركتهم فرحة العيد المبارك. وقدم منصور زايد سهرته الغنائية، الى جانب الفنانة اللبنانية نجوى كرم، في ثاني مشاركة تجمعهما معاً في الإمارات، بعد أن إختتما بداية العام 2012 حفلات ليالي دبي 2012، التي إختتمت الحفل، وقدم مجموعة كبيرة من أهم أغنيات ألبومه الأول "طلع عاشق" وتنقل بين مجموعة من الأغنيات الخليجية التي يجبها الجمهور منه، حيث لاقت الأغنيات "لا حس ولا خبر" و "طلع عاشق" و "حلالي حلالك" وأغنية "خلوني"، تفاعلاً كبيراً بين الجمهور، قبل أن يخوض غنائه للأغنية التي ساهمت في إنتشاره عربياً "روحي بلقاك" التي قدمها بشكل "دويتو" مع الفنان ماجد المهندس، الى جانب بعض الأغنيات التي إختارها من أغاني مطربين خليجيين، مثل أغنية "رضى الله وراضيناك" للفنان السعودي طلال سلامة، وأغنية "هاذا اللي شايف نفسه" للفنانة الإماراتية أحلام، الى جانب بعض الأغنيات العربية الأخرى. وقام منصور زايد، الحاصل على جائزة "الموركس دور لعام 2012 في بروت"، عن فئة "أفضل فنان خليجي واعد لعام 2012"، بختام الحفل شاكراً كل الجهود التي بذلك لإنجاح الحفل في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وقدمه شكره الخاص لإدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، على دعوته للمشاركة بهذه الإحتفالات، الذين نجحوا بامتياز في إظهار شعار "أبوظبي عيدكم وفرحتكم" وإظهارها بأجمل حله أمام الجماهير، الى جانب "زوم" الفنية للحفلات الذين لم يبخلوا على توفير كل السبل لإنجاح تنظيمهم وكس وجه جميلة وراقية، وقام بوداع الجمهور، على أمل لقائهم في مناسبات أخرى في الإمارات وخارجه. وأكد في كواليس الحفل وعبر وسائل الإعلام الحاضرة لتفطية الحفل، بأنه يستعد خلال الأيام المقبلة وبعد تحسن حالته الصحية بشكل مناسب، لدخول الستوديوهات الصوتية لوضع صوته على أغنية جديدة سيطرحها بشكل "سنغل"، لتكون الأغنية المصورة القادمة بعد الفيديو كليب لأغنية "لا حس ولا خبر"، مؤكداً أنه سعيد بالتكريم الذي حصل عليه ضمن جوائز الـ"موركس دور" هذا العام، وإختياره الوحيد من بين أخوانه الفنانين الخليجيين، خاصة وأن هذا التكريم جاء من خارج وطنه الإمارات، مظهراً أن الجائزة تعد مسؤولية مهمة في بداية مشواره الفني، وقال: "وهو إن دل فانه يدل على مسؤولية جديدة سأضعها على كاهلي في الحفاظ على المستوى الذي وصلت إليه وتطويره في المستقبل، وأنا سعيد أن الجائزة جاءت بعد ألبومي الأول الذي أجدد شكري وفخري بوجود شركة روتانا الى جانبي في هذا الألبوم، وأهديهم أيضاً هذا النجاح الذي يصيبهم أيضاً ويخصهم كوني أحد مطربيهم". كما لم يترك منصور زايد فرصة لقاء مجموعة من أفراد معجبيه "الفانز"، الذي شكرهم أمام وسائل الإعلام، وأثنى على متابعتهم الدقيقة والمتواصلة له وقال: "يبهرونني دائما بمتابعتهم، وتعقبهم لأخباري وتحركاتي، وأهتم جداً بآرائهم وإنتقادهم الذي آخذه دائما وأتابعه باهتمام شديد أنا ومدير أعمالي وفريق العمل معي، لان هذا الجمهور هو الرصيد الحقيقي لاي فنان، وأنا أعدهم أن أكون على تواصل دائماً معهم، فهم رصيدي الحقيقي والجمهور الذي أعتز به".