منافسة قوية بين للا سلمى وسيلفيا

للا سلمى وسيدة الغابون الأولى

للا سلمى وسيدة الغابون الأولى

للا سلمى لدى وصول ضيوف الغابون

للا سلمى لدى وصول ضيوف الغابون

للا سلمى لدى استقبال ضيوف الغابون

للا سلمى لدى استقبال ضيوف الغابون

في المستشفى

في المستشفى

سيلفيا بكامل أناقتها

سيلفيا بكامل أناقتها

سيدة الغابون الأولى

سيدة الغابون الأولى

خلال زيارتهما للمستشفى.

خلال زيارتهما للمستشفى.

خلال زيارتهما للمستشفى.

خلال زيارتهما للمستشفى.

تستمعان لشرح الأخصائية

تستمعان لشرح الأخصائية

تستمعان لشرح الأخصائية

تستمعان لشرح الأخصائية

مع المرضى

مع المرضى

عندما اصطحبت الأميرة للا سلمى ضيفتها سيدة الغابون الأولى سيلفيا بونغو إلى مستشفى الأنكولوجيا بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس المغربية، ظهرت حرب خفية بين السيدتين بدءاً من جهودهما في المجال الإنساني وصولاً إلى الصراع على لقب "الأكثر أناقة". وقد كانت إطلالتهما باريسية بحتة، لأن للا سلمى تميل أكثر للثقافة الفرانكوفونية وتحب الماركات الفرنسية، أما سيلفيا فهي فرنسية الأصل والمولد. من جهة أخرى ترأس الأميرة للا سلمى مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، بينما ترأس سيلفيا مؤسسة سيلفيا بونغو أونديمبا للأسرة. وولدت سيلفيا في باريس وتزوجت من الحاج علي بونغو في العام 1989، وفي 2009 أصبحت سيدة الغابون الأولى. وهي ابنة رجل أعمل فرنسي، وعاشت حياتها بين فرنسا وتونس والغابون. ونجحت في تأسيس عدة أعمال خاصة في مجال العقارات.