الشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان وأنجاله يحضرون نهائيات مزاينة الظفرة

الشيخ حمدان والشيخ ذياب وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان أثناء السلام الوطني

الشيخ حمدان والشيخ ذياب وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان أثناء السلام الوطني

الشيخ نهيان وأنجاله وكبار المسؤولين اثناء عرض فيلم نجوم الصحراء

الشيخ نهيان وأنجاله وكبار المسؤولين اثناء عرض فيلم نجوم الصحراء

الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف آل نهيان وشقيقها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان

الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف آل نهيان وشقيقها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان

الشيخ حمدان في حديث ابوي مع الشيخ محمد والشيخ نهيان بحضور والدهم الشيخ ذياب

الشيخ حمدان في حديث ابوي مع الشيخ محمد والشيخ نهيان بحضور والدهم الشيخ ذياب

الشيخ حمدان بن زايد والشيخ ذياب بن سيف وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان

الشيخ حمدان بن زايد والشيخ ذياب بن سيف وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان

 الشيخ حمدان والشيخ ذياب ونجليه الشيخ محمد والشيخ نهيان يتابعون السباق

الشيخ حمدان والشيخ ذياب ونجليه الشيخ محمد والشيخ نهيان يتابعون السباق

 الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ ذياب بن سيف آل نهيان وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان

الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ ذياب بن سيف آل نهيان وانجاله الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان

الأميرة شارلوت تتوسط الشيخ ذياب والشيخ شخبوط أثناء عرض الفيلم

الأميرة شارلوت تتوسط الشيخ ذياب والشيخ شخبوط أثناء عرض الفيلم

في نهائيات مهرجان مزاينة الظفرة والذي إختتم مؤخرا، والتي قام فيها الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بتكريم الفائزين في الفعاليات، حرص الشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان على الحضور مصطحبا أنجاله الشيخ محمد والشيخ نهيان والشيخة شيخة.
 
تراث وعراقة
يحرص الشيخ ذياب على إصطحاب انجاله في كافة المناسبات الوطنية والمهرجانات التي تعني بالتراث والمحافظة عليه، إنطلافا من حقيقة وواقع أن "الهجن" لاتزال وستبقى جزءا هاما من تراث الإمارات العريق، وهذه المهرجانات هامة من أجل الحفاظ على التراث وتوريثه للأجيال القادمة والذي ييمثل أساساً مهماً لهوية شعب دولة الإمارات مع الأخذ بأسباب التقدم الحضاري والانفتاح الثقافي.
 
الهجن رمز
الشيخ ذياب له فلسفة ونظرة خاصة للإبل، فهي رمز ثقافي وإجتماعي، ولا بد من الحفاظ على هذا الموروث الموغل في أعماق التاريخ من الإندثار، إذ إنها رافقت أبناء الإمارات والجزيرة العربية على مدى قرون، ومازالت تحظى بمكانة مهمة.
 
نجوم الصحراء
بسبب تربيته في بيئة بدوية، كان الجمل فيها هو الركيزة الأساسية في عصب الحياة اليومية، أصبحت تربية الإبل والإهتمام بها من هوايات الشيخ "ذياب" المحببة، ترجمها إلى إنتاج أول فيلم ثلاثي الأبعاد في الإمارات عن "الإبل" اطلق عليه "نجوم الصحراء" عرض عام 2010 في الإمارات، ولاقى وقتها إقبالا شديدا لغرابة الفكرة وطرافتها، وحضر العرض الأول له في إحتفالية كبيرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان" وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وأنجاله، والأميرة شارلوت كاسيراغي والشيخ ياس بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان وعدد من الشيوخ والشخصيات الهامة والإعلاميين .وإستمر عرضه في دور السينما بالدولة لعدد من الأسابيع وسط إستحسان الجمهور وإقبالهم على المشاهدة، لأنه جسد  روح الصحراء والثقافة العربية.
 
توثيق للمهرجان
الفيلم الذي إنتج آنذاك، إستمدت أحداثه من مهرجان "مزاينة الظفرة"، أكبر مهرجان للإبل في العالم ،  والذي يقام سنويا على عشرات الكيلومترات المربعة من صحراء المنطقة الغربيةويشهد تطورا عام بعد عام، مع تزايد الإهتمام بالمشاركة فيه وفي فعالياته المختلفة من دولة الإمارات ودول الخليج العربي، وترصد الكاميرا مشاركات الإبل من خلال الأبطال الثلاثة لهذا الفيلم "حاكمة، وجحادة، وشواشة" اللاتيخضن مسابقات المهرجان وسباقاته، وسلطت العدسات على خطوات تجهيزهن وذهابهن لمضمار المسابقة للمنافسة.
 
كما تعرفنا الى صفات الإبل الجميلة التي تتمثل في الكبر والطول والعظم، والرأس الكبير وانتصاب الأذن، كما يفضل أن تكون المسافة بين السنام والرقبة أكبر من المسافة بين السنام والذيل. معلومات عرفناها للمرة الأولى، كما شاهدنا مراحل تزيين الإبل واحتشادها في شارع المليون، مركز البيع الأبرز للراغبين باقتناء سلالات نادرة من الإبل.