مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يعلن عن فعاليات الاحتفال بمرور عشرين عاماً على تأسيسه

د.جمال اسويدي يتسلم جائزة التقدير من رئيس الدولة.

د.جمال اسويدي يتسلم جائزة التقدير من رئيس الدولة.

د.جمال سند السويدي.

د.جمال سند السويدي.

الشيخ نهيان ود.جمال يتوسطون المكرمين بالجائزة الإتحادية من المركز.

الشيخ نهيان ود.جمال يتوسطون المكرمين بالجائزة الإتحادية من المركز.

الشيخ نهيان يتسلم الجائزة الإتحادية من د.جمال.

الشيخ نهيان يتسلم الجائزة الإتحادية من د.جمال.

 الشيخ شخبوط بن نهيان ود.جمال السويدي.

الشيخ شخبوط بن نهيان ود.جمال السويدي.

-د.جمال السويدي وإبنه د.خالد.

-د.جمال السويدي وإبنه د.خالد.

الحضور في المؤتمر الصحفي.

الحضور في المؤتمر الصحفي.

من المؤتمر الصحفي.

من المؤتمر الصحفي.

وقائع المؤتمر الصحفي.

وقائع المؤتمر الصحفي.

أحمد الأستاد وجاسم الحوسني.

أحمد الأستاد وجاسم الحوسني.

جاسم الحوسني مع عدد من رؤوساء ومدراء التحرير.

جاسم الحوسني مع عدد من رؤوساء ومدراء التحرير.

سعاد، ليلى، سناء.

سعاد، ليلى، سناء.

جاسم الحوسني ورئيس قسم الشرق الأوسط لجريدة ألمانية.

جاسم الحوسني ورئيس قسم الشرق الأوسط لجريدة ألمانية.

أحمد الأستاد مع عدد من الضيوف.

أحمد الأستاد مع عدد من الضيوف.

أقام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حفل عشاء بفندق الريتز-كارلتون، في العاصمة الاماراتية ابوظبي على شرف رؤوساء ومدراء التحرير والإعلاميين والمختصين في مجالات الفكر والثقافة والبحث العلمي الذين حضروا من كافة انحاء العالم بدعوة من المركز، لحضور المؤتمر الصحافي الذي تم عقده للإعلان عن فعاليات المركز، إحتفالا بمرور 20 عاما على تأسيسه.
 
وفي افتتاح المؤتمر الصحافي تم عرض فيلم وثائقي عن المركز وإنجازاته طوال 20 عاماً، ومكتبته التي تحتوي عشرين عاماً من خلق الإبداع المعرفي، وعشرين عاماً من إعداد الكوادر البحثية الإماراتية، وعشرين عاماً من دعم اتخاذ القرار.
 
وفي كلمته الترحيبية في المؤتمر الصحافي قال الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز: "يشرفني أن أرحب بكم في هذا الصرح العلمي والبحثي كما أعتز بحضوركم هذا المؤتمر الصحافي الذي نعقده اليوم بمناسبة إطلاق فعاليات الاحتفال بمرور 20 عاماً على تأسيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وذلك طوال عام 2014، وسيكون ختامها بالحفل الذي سيقام يوم 11 ديسمبر 2014".
 
وأضاف: "نلتقي اليوم لنؤكد أن صناعة التميز والحفاظ عليها هي ثمرة جهد وإخلاص استمر على مدى عشرين عاماً في مواجهة تحديات البناء والعمل على تحقيق الأهداف، في ظل طموح وإصرار بأن يتبوأ مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مكانه المرموق ليس محلياً وإقليمياً فقط، ولكن دولياً أيضاً، وكان السباق مع الزمن لتحقيق الإنجازات ودعم اتخاذ القرار الوطني من جانب، وخدمة المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي والعالمي من جانب آخر، والاستثمار في تنمية الموارد البشرية الوطنية وتأهيلها للبحث العلمي من جانب ثالث، ليكون ذلك كله شاهداً على ما جرى عبر هذه السنوات من التميز".
 
وفي وقت سابق خلال هذا الشهر، كرّم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، د.جمال السويدي، مدير عام "المركز بمنحه وسام “جائزة رئيس الدولة التقديرية”، تقديراً للسيرة الوطنية الطيبة، والإنجازات المخلصة التي قدمها، وكونه مثالاً يحتذى، ونموذجاً في مجال “دعم قيم العطاء”، خلال تكريم عدد من الشخصيات التي قدمت خدمات جليلة كان لها الدور الفاعل في تطور نهضة الإمارات ومسيرتها. 
 
كما إحتفل المركز بالعيد الوطني الـ42 للدولة، برعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، رئيس "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وفي إطار ذلك تم منح جائزة "الشخصية الاتحادية" في دورتها الثانية بمكرمة من الفريق أول الشيخ محمد بن زايد، لعدد من الشخصيات الوطنية، تقديراً لدورهم الوطني الذي يؤدّونه بإخلاص لخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال الحفل الذي نظمه المركز بهذه المناسبة الوطنية الغالية.