"الملتقى" و"جاليري" الإتحاد ينظمان أمسية في حب الوطن

عدد من الفنانات التشكيليات

عدد من الفنانات التشكيليات

 عدد من الفتانيتن المشاركين

عدد من الفتانيتن المشاركين

عبدالرحمن، حمادي خالد

عبدالرحمن، حمادي خالد

عبدالرحمن الشمري وعدد من السيدات

عبدالرحمن الشمري وعدد من السيدات

عفراء الظاهري تتوسط

عفراء الظاهري تتوسط

 محمد أختر وأبنائه حمدان وعوشة وضيوف

محمد أختر وأبنائه حمدان وعوشة وضيوف

 محمد، إدريس، قاسب

محمد، إدريس، قاسب

 محمد خليل ومحمد

محمد خليل ومحمد

 محمد المزروعي ولوحته عن العلم

محمد المزروعي ولوحته عن العلم

 طارق وغانم.

طارق وغانم.

شمة ومريم وشمة وخالد عبروا عن حبهم للوطن بأزيائهم

شمة ومريم وشمة وخالد عبروا عن حبهم للوطن بأزيائهم

خالد المطوع وأسماء صديق

خالد المطوع وأسماء صديق

 المطرب خالد محمد مع الشاعر عبدالرحمن

المطرب خالد محمد مع الشاعر عبدالرحمن

الشيخ زايد يتوسط الضيوف

الشيخ زايد يتوسط الضيوف

 خالد المطوع والفنان مع مجسم الإتحاد قوة

خالد المطوع والفنان مع مجسم الإتحاد قوة

د.فاطمة،رنا، أسماء، نوال

د.فاطمة،رنا، أسماء، نوال

 شادية وفاتنة

شادية وفاتنة

سليمان، أحمد، عبدالرحمن، عبدالله، خالد

سليمان، أحمد، عبدالرحمن، عبدالله، خالد

 سعيد، شريف، بيرد

سعيد، شريف، بيرد

 السفير الأمريكي يتوسط عدد من الضيوف

السفير الأمريكي يتوسط عدد من الضيوف

 نور التميمي وإبنتها سلمى

نور التميمي وإبنتها سلمى

 نادية، سلوى، دين، نور

نادية، سلوى، دين، نور

مدير جامعة السوربون وعائلته مع د.فاطمة

مدير جامعة السوربون وعائلته مع د.فاطمة

 من الإحتفال

من الإحتفال

كانت أمسية رائعة شكلت بحضورها ولوحاتها وشعرها وفنها قصيدة غزل في حب الوطن. أقيمت بالتعاون بين "صالون الملتقى الأدبي" و"جاليري الاتحاد" احتفالاً باليوم الوطني الـ42 في مقر الجاليري في البطين.
 
حضر الأمسية الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة بن شخبوط، وعدد من السفراء والأكاديميين وكبار الشخصيات والإعلاميين بالدولة، بالإضافة لحشد من المواطنين والمقيمين الذين حضروا ليعبروا عن ولائهم للوطن وحبهم للدولة.                  
 
العلم رمز الوطن
ولم يغيب الفن عن الأمسية التي نظمت تحت عوان "العلم والتراث والتقاليد" في دولة الإمارات، حيث أقيمت مسابقة موضوعها العلم، شارك فيها عدد من الفنانين التشكيليين بلوحاتهم التي بلغ عددها 42 لوحة تجسدت في معرض فني، من المشاركين الشاعر محمد المزروعي، الدكتورة نجاة مكي، عفراء الظاهري ، معتصم الكبيسي، خالد البغدادي صلاح حيثاني، ناصر بخيت، تاج السر حسن، حمادي الهاشمي، ناصر الأمين، سعيد خليفة، بالإضافة إلى عدد من الفنانين الأجانب المقيمين بالدولة. 
 
شراكة بين الفن والأدب
مجلة "هي" إلتقت كلا من أسماء صديق مؤسسة صالون الملتقى الأدبي وخالد المطوع مالك جاليري الإتحاد اللذين قالا: "فكرنا كثيرا عن كيف نعبر عن حبنا وولائنا للوطن الذي يسكن قلوبنا ووجداننا، ونتشارك مع آخرين فرحتنا الإحتفال باليوم الوطني، ففكرنا في إقامة هذه الإحتفالية التي كانت مناسبة لإلتقاء الجميع من مواطنين ومقيمين، صغارا وكبارا، فكانت هذه الأمسية التي نقدمها ونهديها لحكامنا وشيوخنا، الذين جعلوننا نفتخر كوننا إماراتيين، وبالنسبة للوحات المشاركة، كان هناك تصويت من قبل الحاضرين لأفضل لوحة عبرت عن العلم وجسدت المعنى الذي يشير له ويرسخ أهميته كرمز للدولة، على أن تعلن النتيجة لاحقا في حفل سيقام خصيصا لهذه المناسبة".
 
ما نقدمه للإمارات لا يذكر
إلتقت مجلة "هي" أيضا بمحمد خليل الشريك المؤسس لجاليري الإتحاد، الذي قال، "إن ما نقدمه للإمارات في هذه الأمسية، لا يذكر مقارنة بما تقدمه وقدمته لنا كمقيمين. ونحن سعداء بهذه المناسبة، التي لها مردود إيجابي على الجميع وليس مواطني الدولة فقط".
 
ختامها شعر وطرب وألعاب نارية
إستمرت الأمسية بعد التصويت على اللوحات الفنية المشاركة في حديقة الجاليري، حيث قدم الشاعر السعودي المتميز شاعر المليون عبد الرحمن الشمري وصلة شعرية، في حين كانت الفرق االراقصة الشعبية والتراثية تقدم عروضها، كما إستمتع الحضور بغناء محمد خالد الذي أطرب الجميع بعزفه المميز على العود لتضاء السماء بالألعاب النارية التي أطلقت تزامنا مع إلإحتفالات التي عمت الدولة إبتهاجا بعيدها الوطني.