ملك بلجيكا يتنازل عن العرش للأمير فيليب

الأمير فيليب من بلجيكا، الملكة باولا ملكة بلجيكا، الملك ألبرت في بلجيكا والأميرة ماتيلد من بلجيكا في قلعة لايكن في بروكسل، 2008

الأمير فيليب من بلجيكا، الملكة باولا ملكة بلجيكا، الملك ألبرت في بلجيكا والأميرة ماتيلد من بلجيكا في قلعة لايكن في بروكسل، 2008

الملكة باولا من بلجيكا والملك ألبرت الثاني ملك بلجيكا حضور حفل زفاف الأمير غيوم لكسمبورغ والأميرة ستيفاني من لوكسمبورغ، 2012

الملكة باولا من بلجيكا والملك ألبرت الثاني ملك بلجيكا حضور حفل زفاف الأمير غيوم لكسمبورغ والأميرة ستيفاني من لوكسمبورغ، 2012

الأمير إيمانويل، الأميرة السيدة اليانور، الأميرة ماتيلد، الأميرة إليزابيث، الأمير فيليب والأمير جبرائيل بلجيكا زيارة المركز التربوي Archeosite في بلجيكا، 2011

الأمير إيمانويل، الأميرة السيدة اليانور، الأميرة ماتيلد، الأميرة إليزابيث، الأمير فيليب والأمير جبرائيل بلجيكا زيارة المركز التربوي Archeosite في بلجيكا، 2011

يبدو أن مسلسل التنازل عن العرش في أوروبا لم ينته بعد في الأسر الملكية هناك، فعلى غرار الملكة الهولندية بياتريكس التي تنازلت عن العرش في نهاية إبريل لصالح ابنها الملك وليام ألكسندر، قام الملك ألبرت الثاني ملك بلجيكا بإعلان تنازله عن العرش لصالح ابنه الأمير فيليب. فقد قام الملك ألبرت الثاني بعد شهر واحد فقط من عيد ميلاده الـ79 وبعد احتفاله مع الملكة باولا بعيد زواجهما الـ54 وبعد أشهر من التكهنات، بإعلانه عن تنازله عن العرش يوم 21 يوليو الذي يتزامن مع اليوم الوطني للبلاد لابنه الأمير فيليب، وذلك بسبب كبر سنه وأسباب صحية أخرى. يذكر أن الملك ألبرت قد اعتلى العرش في عام 1993 بعد وفاة شقيقه الأكبر الملك بودوان. والأمير فيليب (53 عاما* هو الابن الأكبر للملك ألبرت ولديه أيضا الأمير لوران والأميرة أستريد. ويعمل الأمير فيليب حاليا كسفير تجاري لبلاده للترويج لمنتجاتهم، وهو متزوج من الأميرة ماتيلدا ابنة الطبقة الأرستقراطية البلجيكية منذ عام 1999، ولديهما أربعة أطفال الأميرة إليزابيث والأمير جبرائيل والأمير إيمانويل والأميرة إليانور.