ملكة الدنمارك تعيدُ أمير كسارة البندق إلى الحياة

 الملكة مارجريت في كواليس كسارة البندق

الملكة مارجريت في كواليس كسارة البندق

رغم كونها ترأس أقدم ملكية في أوروبا، إلا أن ذلك لم يمنع الملكة مارجريت – ملكة الدنمارك ، من الانخراط في الأعمال المسرحية، لتعيد بأعمالها أمير كسارة البندق إلى الحياة.

 ففي كواليس مسرح تيفولي، يرى راقصوا الباليه امرأة نشيطة تدور في المكان؛ لتطمئن أن كل شيء في موضعه، وأن الملابس تم تنفيذها بشكل سليم، والحلي مناسبة تمامًا، وكل شيء يبدو مثاليًا قبل رفع الستار. تلك المرأة هي الملكة مارجريت ملكة الدنمارك.

بدأت الملكة مارجريت منذ عامين بتصميم جميع أزياء وحلي الباليه الشهير (كسارة البندق)، فهي فنانة محترفة سبق أن عرضت أعمالها في المعارض الفنية باسم مستعار، ولم يكن غريبًا أن يراها راقصوا الباليه في المسرح تتابع البروفات.

يتم افتتاح باليه (كسارة البندق) في كوبنهاجن الخميس المقبل ، ويحكي عن أميرة جميلة تغفو عشية الميلاد، لتحلم بعالم سحري من الفئرانوالثلوج، وتتحول كسارة البندق التي أهداها لها صديق أبيها إلى أميرٍ وسيم، ثم تفيق لتكتشف أنه كان مجرد حلم.

[caption id="attachment_64731" align="aligncenter" width="300"]الملكة مارجريت في كواليس كسارة البندق الملكة مارجريت في كواليس كسارة البندق[/caption]