مفاجأة مهرجان ريف الأحساء الثاني

اقبال كثيف على المهرجان

اقبال كثيف على المهرجان

جانب من المهرجان

جانب من المهرجان

عروض شعبية وفلكلورية على مسرح المهرجان

عروض شعبية وفلكلورية على مسرح المهرجان

وكيل محافظة الاحساء يفتتح الفعاليات

وكيل محافظة الاحساء يفتتح الفعاليات

الرياض – شروق هشام انطلق مهرجان ريف الأحساء الثاني المقام في متنزه الأحساء الوطني "مشروع حجز الرمال"، برعاية محافظ الأحساء رئيس التنمية السياحية في المحافظة الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، وبدعم من برنامج بارع في الهيئة العامة للسياحة والآثار، بحضور مدير شرطة الأحساء العميد مشاري الملحم، وعدد من مديري الدوائر الحكومية وآلاف من الزوار الذين لم تمنعهم زخات المطر من الحضور. يتضمن المهرجان العديد من الفعاليات حيث أسدل وكيل محافظة الأحساء خالد بن عبدالعزيز البراك، الستار عن مفاجأة المهرجان الكبرى والتي تمثلت في صناعة أكثر قفص للرطب مصنوع من سعف النخيل على مستوى العالم، حيث من المنتظر تسجيله ضمن قائمة موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية. وتم تنفيذ القفض بأنامل الحرفيين حسن ومحمود العبادي من لجنة التنمية المحلية ببلدة المنصورة، حيث يصل ارتفاع القفص المصنوع من أعواد سعف إلى ثلاثة أمتار، وصنع على شكل متواز بمستطيلات، طول قاعدته ثمانون سنتيمتراً وعرضها سبعون سنتيمتراً، واستخدم لصنعه 120 صمط سعفة نخلة ويسع 360 كيلوغراماً من الرطب، على أن تتم تعبئة القفص بالرطب الصناعي المصنوع من مادة الفنيل. تضمن المهرجان أوبريت إنشاديا بعنوان "أرض النخيل" من تأليف عبدالله العنيزان وإخراج عبدالمحسن الحبابي وإشراف جواد النجيدي، حيث قدمت فرقة العمران الفنية لوحات فنية جميلة رائعة ازدادت روعة بزي الفلاح القديم "الإزار والفانيلة" واضعاً على كتفه السخين لحرث الأرض، حيث أبدعت الفرقة في الأداء كما أبدع المؤلف في كلماته "يا شموخ العز يا أرض النخيل"، كما زادها روعة الصوتيات. وأشار وكيل المحافظة خالد البراك الى إن المهرجان في نسخته الأولى بُني بنية أساسية وطيبة، وكان يأمل من المنظمين أن يتطور، وبالفعل تم تطويره بشكل لافت وبشكل يلبي حاجات كثير من أسر الأحساء، حيث يمكن التعرف على كثير من الصناعات الحرفية والتقليدية التي تزخر بها الأحساء، وذلك بخلق جو ممتع من التنوع في الفعاليات والنشاطات علماً بأن فعاليات المهرجان تتيح الفرصة أمام الزوار للإستمتاع بالفقرات المتنوعة ومنها استعراض السيارات المعدلة، والألعاب الشعبية، وعروض الطيران الشراعي، وأيضاً مسابقات ترفيهية متنوعة.